إختر من الأقسام
مقالات وتحقيقات
اتصالات شملت بري والجيش للبحث بالبوابات الالكترونية حول عين الحلوة
اتصالات شملت بري والجيش للبحث بالبوابات الالكترونية حول عين الحلوة
المصدر : محمد صالح - الاتجاه
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢١ حزيران ٢٠١٨
تحول موضوع "البوابات الالكترونية" التي يقوم الجيش اللبناني بتركيبها عند مداخل مخيم عين الحلوة الى نقطة محورية للفصائل والقوى الفلسطينية التي اعربت عن رفضها الصريح والواضح لتركيب تلك البوابات . حيث عقدت القيادة السياسية الفلسطينية للقوى الوطنية والإسلامية في منطقة صيدا سلسلة اجتماعات ناقشت فيه المستجدات المتعلقة بالبوابات الإلكترونية. واصدرت بيانا استنكرت فيه انشاء تلك البوابات واعتبرتها "مسيئة للعلاقات الأخوية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني وطالبت الجهات السياسية الرسمية في لبنان التدخل من أجل إزالة هذة البوابات، التي تمس بكرامة أهلنا وشعبنا الفلسطيني في مخيم عين الحلوة.

ولفتت الى الاجتماع الذي عقد في ثكنة محمد زغيب، بين قيادة المخابرات في الجيش اللبناني ولجنة التنسيق اللبناني – الفلسطيني والذي تركز على هذا الموضوع" .

سعد

وكان الأمين العام ل"التنظيم الشعبي الناصري" النائب الدكتور أسامة سعد قد عقد في مكتبه اجتماعا مع وفد من القيادة السياسية للفصائل الفلسطينية بحضور محمد ضاهر عن "التنظيم". وجرى البحث في موضوع البوابات الالكترونية على مداخل مخيم عين الحلوة، والاجراءات الأمنية المشددة التي يتخذها الجيش اللبناني لجهة تفتيش المارة والسيارات.

ودعا سعد خلال الاجتماع الى ترتيب العلاقات اللبنانية-الفلسطينية على أسس سياسية ووطنية وقومية سليمة تحفظ نضال الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، وتؤمن الأمن الوطني اللبناني ، مشيرا الى ان الاجراءات الامنية الاخيرة تؤثر سلبيا على اوضاع سكان المخيم كما تؤثر سلبيا على الحركة في مدينة صيدا عموما لكون المخيم يشكل حيا من احياء المدينة.

وقد اجرى النائب سعد خلال اللقاء اتصالا برئيس مجلس النواب نبيه بري ووضعه في أجواء معاناة أهالي المخيم جراء الاجراءات الامنية المشددة على مداخل المخيم ، متمنيا عليه ايجاد حل سريع لهذه المشكلة.

وقد أبدى الرئيس بري التجاوب والتفهم واعدا بايجاد حل سريع ومعالجة المشكلة للتخفيف من معاناة اهالي المخيم.

الحريري

وزار وفد القيادة السياسية للفصائل الفلسطينية النائب بهية الحريري في دارتها في مجدليون للغاية نفسها حيث أثار قضية البوابات الإلكترونية عند مداخل المخيم معتبرين ان اعتماد هذه البوابات يؤثر سلبا على الحياة اليومية لأبناء المخيم في حركة انتقالهم منه واليه.
وكانت النائب الحريري قد اجرت اتصالا هاتفيا بقائد الجيش العماد جوزيف عون وبحثت معه موضوع البوابات الالكترونية وسبل التخفيف من وطأة التدابير المتخذة بهذا الخصوص على الحياة اليومية لأبناء المخيم

وشكر الوفد الفلسطيني للحريري مبادرتها متمنين متابعة هذا المسعى ، مؤكدين تقديرهم للدور الوطني للجيش اللبناني وحرصهم على امن واستقرار المخيم والجوار .

سوسان

واستكمل الوفد الفلسطيني جولته وزار دار الافتاء وعقد اجتماعا مع مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان الذي تمنى على قيادة الجيش "اعادة النظر في هذا التدبير".

شبايطة
أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة اكد باسم الوفد "ان الهدف من هذه الزيارات واللقاءات اثارة موضوع البوابات الإلكترونية التي وضعت على أبواب مخيم عين الحلوة والتي تتسبب بمشكلة لأبنائه لأن العديد منهم يدخل او يخرج سيرا على الأقدام ، وهذا التدبير يزيد من الضيق الذي يعيشه أبناء المخيم . فنحن نريد بيننا وبين الجيش اللبناني بوابات محبة وليس بوابات الكترونية".

عرض الصور

    share on whatsapp