إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
فنيش رعى 'بطولة الخان الدولية': صعوبة اوضاعنا المالية لا تعني استحالة المعالجة!
فنيش رعى 'بطولة الخان الدولية': صعوبة اوضاعنا المالية لا تعني استحالة المعالجة!
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الجمعة ١٣ تموز ٢٠١٩

قال وزير الشباب والرياضة محمد فنيش أنه "على الرغم من ان أوضاعنا المالية ليست بخير.. لكن لا يعني ذلك أن المعالجة مستحيلة. واننا في لبنان ننعم بالإستقرار الأمني والسياسي الذي يمثل أرضية صالحة للعمل مع توافر الإرادة والتحالف وتحمل جميع الفرقاء لمسؤولياتهم لوضع خطة ورؤية إقتصادية إصلاحية مالية إجتماعية كاملة.
وراى ان هذا الوضع المالي ينبغي أن يكون وضعا طارئا، وأن تتظافر الجهود للخروج من العجز في الموازنة من أجل الإنطلاق للنمو الإقتصادي وقال" ان البلد بحاجة للإستقرار والتعاون وبحاجة لإدارة الإختلافات السياسية بعيدا عن أجواء التشنج او إستحضار العصبيات أو إستحضار الوسائل الماضية البالية التي أصبحت خلفنا ".

كلام الوزير فنيش جاء خلال رعايته في خان الافرنج في صيدا "بطولة الخان الدولية في الكاراتية كيوكوشنكاي " التي نظمها نادي عبرا -صيدا بالتعاون مع الإتحاد اللبناني للعبة وذلك ضمن فعاليات مهرجان بلدية صيدا والشبكة الرياضية في المدينة والجوار . وشارك في البطولة لاعبون من "لبنان – فلسطين – الأردن – سوريا – الكويت".

وشارك في الحفل رئيس البلدية المهندس محمد السعودي وحضره " ممثل النائب بهية الحريري الدكتور أسامة أرناؤوط، ، وقائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين، رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود، منسق تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود، امين عام الاتحاد اللبناني للكيوكوشنكاي علي فواز، رئيس مصلحة الرياضة في الوزارة محمد عويدات، ومديرة إتحاد الكيوكوشنكاي سوزان الشامي، رئيس فرع لبنان للعبة الكيوكوشنكاي الهانشاي جمال حايك، رئيس الشبكة الرياضية الحاج حسن الشماس، ورئيس نادي عبرا رئيس فرع لبنان للكيوكوشنكاي الشيهان هيثم ضحى، وعدد من رعاة البطولة، وجمع من ممثلي الأندية والهيئات الرياضية والكشفية والإجتماعية وفاعليات وشخصيات مختلفة وفريق عمل The Planners منسق المهرجان الرياضي.

الشماس
بعد النشيد الوطني اللبناني، رحب الشماس بالوزير فنيش والحضور في صيدا مؤكدا انها تثبت دائما انها مدينة العلم والقيم والإنفتاح والتلاقي والعيش الواحد، وهي التي فتحت قلبها للجميع ولم تفرق بين مواطن وأخر أو بين أبنائها وضيوفها أو بين لبناني وفلسطيني، فكل من يقيم على أرضها فهو من أبنائها. وقال"والتزاما بهذه المبادىء والقيم التي تربينا عليها، انطلقت اللجنة الرياضية في بلدية صيدا وبدعم خاص من رئيسها الأستاذ محمد السعودي، لتترجم ذلك رياضيا وأنشأت إطارا جامعا يهدف إلى تنسيق الجهود الرياضية بين جميع الأندية وبكل الإختصاصات لصقلها ورفدها بكل ما يساعدها على الإستمرار والنجاح وتحقيق الإنجازات من خلال أبنائها الأبطال في بطولات عالمية وعربية ولبنانية في العديد من الألعاب ، ووهذا يفرض علينا ومن موقع مسؤوليتنا أن نقف إلى جانبهم ودعمهم لتبقى صيدا في مصاف المدن اللبنانية لتحقيق المزيد من الإنجازات الرياضية. ونحن وفي مناسبة وجودكم معنا معالي الوزير، نتمنى من معاليكم كوزير مختص إيلاء الرياضة والرياضيين إهتماما أكبر على الصعيد الحكومي ودعم هذا القطاع الإستثماري المهم الذي يخرّج لنا شبابا سليمي الجسم والعقل في زمن تفشي الرذية والمخدرات . فالإستثمار في الإنسان هو الذي يبني الأوطان، وهذا أفضل إستثمار".

ضحى
وتحدث منظم البطولة الشيهان هيثم ضحا فتوقف عند انتشار رياضة الكيوشن كاي في لبنان ووصول عدد المسجلين رسميا إلى ١١ الف منتسب في الاتحاد. وقال" هذه الرياضة حظيت بانتشار واسع في صيدا حتى اصبحت الرياضة الفردية الاولى في صيدا ولبنان. وهذا الإنتشار جاء بفضل التخطيط والاستراتيجيا في الاتحاد حتى تم التوصل لتحقيق هذا العدد و"أصبحنا رقما صعيبا دوليا".

واضاف" معالي الوزير مشهود لكم بأنكم جعلتم كل الرياضيين يشعرون بأن الوزارة فتحت ابوابها للجميع رغم قلة الامكانيات، ونأمل منكم في هذا العام ان تأخذوا بعين الاعتبار الاتحادات والنوادي التي تجهد وتنشط و تعمل وتمثل لبنان فلا يستوي الذين يعملون والذين لا يعملون".

السعودي
والقى رئيس البلدية المهندس محمد السعودي كلمة رحب فيها بالوزير فنيش وممثلي الإتحاد اللبناني وكافة الأندية والوفود العربية المشاركة وتوقف بداية عند ما تشهده صيدا من تحركات على خلفية إجراءات وزارة العمل بحق الأخوة الفلسطينيين فاعتبر ان ما يحصل ضربة كبيرة للمدينة لأننا في صيدا لا نفرق بين لبناني أو فلسطيني، وعدد اللبنانيين يكاد يكون قريبا من عدد الفلسطينيين.. هم في قلبنا ويجب ان يأخذوا حقوقهم كاملة وليس فقط ما يطالبون به بل يجب ان يعطوهم حق التملك. هم موجودون عندنا من 70 عاما وجميعم ولدوا في مدينة صيدا ولايزال هناك من ينظر لهم كلاجئين!... لا.. بل هم أهل البلد في صيدا" . وختم متمنيا التوفيق للمشاركين في البطولة.

الوزير فنيش
ثم قدم المهندس السعودي والحاج الشماس درعا تقديريا للوزير فنيش الذي القى كلمة قال فيها: لا أحتاج إلى ترحيب في مدينة صيدا، فهي مدينتنا وهي عاصمة جنوبنا المقاوم، ولنا معها ومع أهلها وشبابها ورجالها تاريخ من العلاقة جمعتنا في مواجهة الإحتلال الصهيوني، وفي العمل معا من أجل الدفاع عن قضايا المحرومين ومواجهة السياسات الجائرة التي عاشها لبنان لفترات طويلة. وإذا كانت هذه الروابط الأخوية هي روابط النضال المشترك والإنتماء الواحد والوقوف مع أشقائنا من الشعب الفلسطيني لدعهم ونصرتهم للعودة إلى أرضهم، لا أعتقد أن هناك أي حدث أو مشكلة تؤثر على من متانة هذه العلاقة. هذه علاقة ثابتة وراسخة تبقى صيدا من خلال تاريخها وحاضرها ومستقبلها عاصمة الجنوب المقاوم وهذه حقيقة لا تبدلها لا ظروف ولا إجتهادات سياسية ولا تباينات، لان شعورنا جميعا بخطورة المشروع الصهيوني على المنطقة، خصوصا في هذه الظروف، تدفعنا للبحث عن كيفية تماسك الموقف ووحدة الصف وتوحيد الرؤيا للتصدي للخطر الصهيوني.

وتوجه الوزير فنيش إلى المهندس السعودي فنوه بما يقوم به في مجال رعاية الرياضة وقال : ريس الشباب ليس عمرا بل روح، والدليل أنك تمتلك هذه الروحية وأنت جزء من النشاط الرياضي بهذه الرعاية لهذا المهرجان. وأنا أشهد أنك كنت متعاونا مع وزارة الشباب والرياضة في أكثر من مجال ومناسبة .

وتطرق الوزير فنيش للموضوع الفلسطيني في لبنان فقال: أعتقد بأن هناك إلتباسا قد حصل ، وهذا الإلتباس تم تصحيحه. ليس هناك من قرار جديد يتعلق بمسألة حق الفلسطينيين في العمل، وهذا أمر أعتقد بأن القوانين اللبنانية تقره، وإذا كان هناك من حاجة لتفسير او أيضاح فمجلس الوزراء على إستعداد، حسب معرفتي ومعرفة مواقف الكتل، لإزالة هذا اللبس، وبالتالي لا داعي لإستمرار حالة لا الإعتراض ولا القلق ولا التريث، فما كان سابقا سيستمر ولن يطرأ عليه أي تغيير.

وتوقف الوزير فنيش عند موضوع الموازنة وحصة وزارة الرياضة منها فقال" لن أطيل كثيرا، كنت أتمنى أن تكون الاوضاع المالية تسمح لمزيد من الإمكانات لوزارة الشباب والرياضة لصرفها في خدمة هذه الأهداف. ولكن مع ذلك ومع صعوبة الأوضاع المالية نجحنا في تقليل تقليص موازنة وزارة الشباب والرياضة بالنسبة للمساعدات. لكن حصل هذا التخفيض في الإنفاق أسوة بباقي الوزارات.ما ألتزم به هو ما إلتزمنا به في السنوات السابقة.. هذه الإمكانات المتاحة ستنفق وفقا لمعايير واضحة ودون أي تفرقة بين ناد وأخر إلا على مستوى فعالية هذا النادي او الإتحاد ومدى استحواذ النشاط الذي يمارسة النادي او الإتحاد للفئات الشبابية والشعبية. هذه القواعد والمعايير التي إعتمدناها وسنستمر في إعتمادها ".

واضاف" اليوم المجلس النيابي في مناقشة للموازنة... نعم أوضاعنا المالية ليست بخير.. لكن لا يعني ذلك أن المعالجة مستحيلة.نحن في لبنان ننعم ، ونأمل أن يستمر ذلك ، بهذا الإستقرار الأمني والسياسي الذي يمثل أرضية صالحة للعمل مع توافر الإرادة والتحالف وتحمل جميع الفرقاء لمسؤولياتهم لوضع خطة ورؤية إقتصادية إصلاحية مالية إجتماعية كاملة.هل نعجز عن ذلك؟ لا أظن أننا عاجزون! ... هل نفتقر للإمكانيات والموارد البشرية؟ لا.. نحن أغنياء بمواردنا البشرية. . هذا الوضع المالي ينبغي أن يكون وضعا طارئا، وأن تتضافر الجهود للخروج من العجز في الموازنة من أجل الإنطلاق للنمو الإقتصادي ومن أجل تشجيع كافة القطاعات الإقتصادية.لذلك الدعوة للجميع، البلد بحاجة للإستقرار والتعاون وبحاجة لإدارة الإختلافات السياسية بعيدا عن أجواء التشنج او إستحضار العصبيات أو إستحضار الوسائل الماضية البالية التي أصبحت خلفنا . البلد بحاجة إلى أن ننظر إلى مستقبلنا.. إلى مستقبل هؤلاء الشباب وهذا الجيل وأن نفكر ونخطط لنخرج من أزماتنا ونحن حاضرون.

عروض وانطلاق المباريات
بعد ذلك قدمت عروض كاراتية كيوكوشنكاي من الأندية المشاركة في البطولة ، ثم إنطلقت المباريات بين مختلف اللاعبين وقادها : الهانشاي جمال حايك والحكام: محمد كوسا – عمر محمد الحمد – قاسم عيتاوي – سمعان معوض – هادي يونس – محمد العبدو – فؤاد أنوس – محمد غبورة – مصطفى يوسف .

اما الأندية المشاركة فهي : نادي المعني صيدا - نادي مركز عبرا الرياضي - نادي السيغال - نادي عفارة - مجمع الفور بي - نادي الرعد شحيم - نادي تيم يونس - نادي الريف - نادي الجوارح - نادي عيتاوي
والأبطال العرب المشاركون من دول " لبنان –فلسطين - الكويت – الأردن – سوريا".

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية