إختر من الأقسام
الآن
متفرقات | عربي ودولي
بحيرة مسمومة تغزو مواقع التواصل الاجتماعي!
بحيرة مسمومة تغزو مواقع التواصل الاجتماعي!
المصدر : CNN
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٢ تموز ٢٠١٩

تُعد المياه الفيروزية مصدر جذب لالتقاط صورة مثالية بالنسبة إلى رواد موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”. ولكن، هذه البحيرة التي تقع في مدينة “نوفوسيبيرسك” السيبيرية والتي أُطلق عليها لقب “نوفوسيبيرسك المالديف” نسبةً لمياه جزر المالديف الشهيرة، ليست من صنع الطبيعة الأم.

وفي الواقع، هذه بركة اصطناعية تُستخدم في التخلص من مخلفات محطة حرارية قريبة، وتحذر الشركة التي تدير المحطة من أن البحيرة مسممة للغاية، وغير آمنة للسباحة فيها.

وجاء تحذير الشركة السيبيرية لتوليد الكهرباء في بيان عبر موقع التواصل الاجتماعي الروسي “فكونتاكتي” الشهر الماضي، يفيد بأن البحيرة مليئة بالمواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب الحساسية الجلدية. وأضافت الشركة: “أصبح موقع تفريغ المخلفات الخاص بنا TEZ-5 في نوفوسيبيرسك، محط أنظار مواقع التواصل الاجتماعي. ولكن لا يمكنك السباحة في مكب الفحم. تحتوي المياه على بيئة قلوية عالية. ويرجع ذلك إلى حقيقة أن أملاح الكالسيوم وغيرها من أكسيدات المعادن تذوب داخل المياه. وقد تسبب ملامسة الجلد لمثل هذه المياه الحساسية!”

كما حذرت الشركة الزوار من قاع البحيرة الموحل لدرجة أن الخروج منه قد يكون “شبه مستحيل”.

وقد استخدمت الشركة أحرف كبيرة في التحذير: “لذلك، فإننا نطلب منكم الحذر بشدة خلال مهمتكم في التقاط صورة السيلفي وعدم السقوط داخل بحيرة تفريغ الفحم! فهذه أكبر مجازفة”ـ وأوضحت أن لون البحيرة المذهل ينتج من عمقها بالإضافة إلى ذوبان أكسيدات المعادن المختلفة فيها. وهي أيضاً قلوية للغاية.

وعلى الرغم من كل التحذيرات، استمر الناس في التدفق إلى البحيرة في محاولة للحصول على أكثر صور ملائمة للنشر على “إنستغرام” من الظهور على ضفافها إلى النزول في مياهها على ظهر قارب منفوخ.

وقام شاب يدعى ليو أليكسي بإنشاء حساب باسم “Novosibirsk Maldives” والذي يجمع فيه صور الـ”سيلفي” المأخوذة على ضفاف البحيرة المسمومة.

وأوضح أليكسي لـCNN: “المكان مثير للاهتمام حقاً رغم أنه لا يمكنك السباحة هناك بسبب المحتوى العالي من الكالسيوم وأكسيدات المعادن التي قد تسبب الحساسية”، مضيفاً “لقد قمت بزيارتها 5 مرات، وأخطط للذهاب مجدداً. أذهب إلى هناك في نهاية كل أسبوع ولكني لا ألمس المياه.”

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية