إختر من الأقسام
إقتصاد وأعمال | لبنان
القروض السكنية المدعومة 'عائدة'
القروض السكنية المدعومة 'عائدة'
المصدر : عزة الحاج حسن - المدن
تاريخ النشر : الأربعاء ١٥ شباط ٢٠١٨
بعد أكثر من 3 أشهر على توقف المصارف عن الإقراض السكني المدعوم من مصرف لبنان، من المرتقب أن تعود إلى طبيعتها وتستأنف القروض السكنية مسارها لتنهي موجة قلق عارمة أصابت المواطنين، لاسيما الطامحين إلى امتلاك منازل أو عقارات من طريق القروض المدعومة.

فما الأسباب وراء تعليق القروض السكنية في وقت سابق؟ ومتى سيتم استئنافها؟ والأهم من ذلك هل ستعود آلية الاقراض السكني كما كانت سابقاً أم سيطرأ عليها تعديلات؟

خلال الأسبوع الأول من شهر تشرين الأول من العام الماضي 2017 أبلغ مصرف لبنان المصارف قراره بالتوقف عن منح القروض المدعومة، سواء أكانت سكنية أم انتاجية بما فيها قروض مؤسسة "كفالات". وأعقب القرار تصريح لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة مفاده أن رزمة العام 2017 المالية البالغة 1500 مليار ليرة لبنانية (مليار دولار) قد استنفدت، وأنه سيصدر تعميماً جديداً يتعلّق برزمة أخرى، تترافق مع إعلان آلية جديدة للقروض المدعومة. وهو ما لم يحصل. ما أحدث بلبلة واسعة النطاق رغم تأكيد مصرف لبنان عبر تويتر أنه مستمر بتحفيز القروض السكنية.

عودة القروض السكنية المدعومة هي أمر محتم وسيتم إعلانه في تعميم لمصرف لبنان مرتقب صدوره خلال الأيام القليلة المقبلة أو ربما خلال الساعات المقبلة، وفق ما يؤكد المدير العام لبنك لبنان والمهجر والعضو السابق في لجنة الرقابة على المصارف أمين عواد في حديث إلى "المدن".

التعميم الجديد المرتقب صدوره عن مصرف لبنان سيتضمن آلية جديدة تتعلّق بالإقراض السكني، يقول عوّاد، أبرزها نقطتان: الأولى ترتبط بالمبالغ المالية المرصودة من مصرف لبنان لكل من المؤسسة العامة للإسكان ومصرف الإسكان والمصارف التجارية، إذ إنها ستصبح بالدولار وليس بالليرة اللبنانية؛ والنقطة الثانية هي أن الحزم المالية المرصودة سيتم توزيعها بفائدة أعلى قليلاً مما كانت عليه سابقاً، وربما ستقارب زيادة الفائدة 0.5% أو أقل.

وإذ يؤكد عوّاد حتمية رفع الفائدة على القروض المدعومة من مصرف لبنان، لاسيما بعد رفع الفوائد على الودائع والتسليفات، يلفت إلى أن المصارف ستحمّل المواطن اللبناني أي المقترض تلك الزيادة، بمعنى أن الفوائد على الإقراض السكني سترتفع قليلاً في المرحلة المقبلة.

ويرى أحد المصرفيين في حديث إلى "المدن" أن مصرف لبنان يسعى إلى وضع آلية جديدة تضبط إيقاع الإقراض السكني المدعوم إضافة إلى العمل على تقنين القروض السكنية الكبيرة وزيادة القروض الصغيرة بهدف توسيع دائرة المستفيدين من القروض السكنية المدعومة من البنك المركزي.
    share on whatsapp