إختر من الأقسام
مخيمات | صيدا
بالصور: غضب في عين الحلوة بسبب القرار الاميركي
 بالصور: غضب في عين الحلوة بسبب القرار الاميركي
المصدر : رأفت نعيم - المستقبل
تاريخ النشر : الأحد ١٨ أيلول ٢٠١٨
رفضاً لقرار الادارة الامريكية بوقف الدعم المالي لوكالة الأنروا وبدعوة من المنظمة النسائية الديمقراطية ( ندى) نفذ عشرات اللاجئين الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة اعتصاما امام مكتب خدمات الأنروا في الشارع الفوقاني للمخيم شارك فيه ممثلون عن فصائل وقوى ومنظمات نسائية فلسطينية ورافقه اشعال اطارات مطاطية تعبيرا عن الغضب الفلسطيني على هذا القرار الذي يرى فيه الفلسطينيون محاولة من الادارة الأميركية لشطب حق العودة للاجئين . واطلق المعتصمون هتافات منددة بالقرار رافعين لافتات تطالب المجتمعين الدولي والعربي والسلطة الفلسطينية بالتحرك الواسع من اجل الحفاظ على استمرار الانروا وخدماتها حتى تحقيق المطالب الوطنية الفلسطينية باقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين . كما نوه المعتصمون بالموقف الرسمي والشعبي اللبناني الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته المحقة ولجميع الدول المتضامنة مع حقه في بقاء الأنروا شاهدا حيا على قضية اللاجئين .

والقيت في الاعتصام كلمات لكل من مسؤولة المنظمة النسائية الديمقراطية حنان حبوس ومسؤولة المنظمة النسائية في حزب الشعب الفلسطيني دنيا خضر ، فيما تلت عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية ابتسام ابو سالم مذكرة المنظمة النسائية الديمقراطية موجهة الى الأمين العام للأمم المتحدة ومفوض عام الأنروا ، أعربت من خلالها عن القلق من الحصار المالي اذلي تتعرض له الأنروا من قبل الادارة الأميركية واخر فصولها وقف الدعم المالي من جانبها واذلي سيؤدي الى مزيد من التخفيضات والسياسات التقشفية في برامج الوكالة ، وتضمنت المذكرة ما يلي : المطالبة بالابقاء على الأنروا وتحمل الأمم المتحدة لمسؤولياتها تجاه المحافظة على هذه المؤسسة الأممية وتوفير موازنة ثابتة أو تمويل مستدام لها . وادانة قرار الادارة الأميركية بوقف كامل التزاماتها المالية عن الأنروا ودعوتها للتراجع عن هذا القرار . وعدم اللجوء لتحويل اي من وظائف الأنروا لأي مؤسسة دولية كالمفوضية العليا لشؤون اللاجئين او للدول المضيفة وكذلك العمل على توسيع دائرة الداعمين لهذه الوكالة على المستوى الدولي والاقليمي ومطالبة الدول بالايفاء بالتزاماتها على هذا الصعيد . ومطالبة الأنروا بعدم التكيف امام الضغوطات المالية للادارة الأميركية وعدم اللجوء لأي اجراءات تمس التقدميات التعليمية والصحية والاستشفائية والاجتماعية . ودعوة الأنروا للتراجع عن كل اجراءاتها التخفيضية التي انتهجتها خاصة خلال العام الماضي وزيادة التقديمات كميا ونوعيا لتوفير الحياة الكريمة واللائقة لأبناء شعبنا .

وفي سياق المطالبة بتحسين الخدمات المقدمة للمرأة والطفل دعت المذكرة الى اعادة الخدمة لكل الأسر التي تم شطبها من برنامج العسر الشديد وشمول كل الأسر التي تعيلها او غير ذلك من الأسباب ضمن خدمات البرنامج وزيادة القيمة المالية المقدمة للأسر كي تغطي احتياجاتهم المعيشية الفعلية . والتعاقد مع مستشفيات مجهزة تجهيزا كاملا يستوعب حالات الولادة المتعسرة استشفاء الأمهات اللواتي يتعرضن لمضاعفات صحية خطرة اثناء الحمل والولادة ، استشفاء الأطفال الذين يحتاجون للعناية الفائقة عند الولادة والذين يحتاجون للحاضنات الزجاجية وتغطية تكاليف هذا النوع من الاستشفاء كاملا .

وفي الختام قام كل من مسؤول الجبهة الديمقراطية في منطقة صيدا فؤاد عثمان وامين سر اللجان الشعبية لتحالف القوى الفلسطينية عبد مقدح بتسليم المذكرة الى مدير المخيم في الأنروا عبد الناصر السعدي.

عرض الصور

    share on whatsapp