إختر من الأقسام
متفرقات | صيدا
'مختار المخاتير' يجمعهم في المختار.. وصندوقهم التعاوني مؤسسة !
'مختار المخاتير' يجمعهم في المختار.. وصندوقهم التعاوني مؤسسة !
المصدر : رأفت نعيم - المستقبل
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٣ آب ٢٠١٨
جمع رئيس رابطة مخاتير قضاء جزين المختار جهاد يوسف رؤساء روابط المخاتير في لبنان مع المجلس الجديد لإدارة الصندوق التعاوني للمختارين في لقاء عقد في مطعم المختار في جنسنايا – قضاء جزين تحت عنوان ""رؤيا للمستقبل بين رؤساء روابط مخاتير لبنان ومجلس الصندوق التعاوني للمخاتير في لبنان"، حضر اللقاء رئيس مجلس ادارة الصندوق التعاوني في لبنان المختار ابراهيم حنا، والمدير العام للصندوق جلال كبريت، ورؤساء اتحادات وروابط مخاتير لبنان وحشد من المخاتير.

يوسف

استهل اللقاء بكلمة من صاحبة الدعوة رئيس رابط مخاتير قضاء جزين المختار جهاد يوسف الذي اعتبر" إنه لقاء الاحبة، يلتقون لتداول شؤونهم وعناية شجونهم وصون حقوقهم وتأدية واجباتهم". مباركا للمختار ابراهيم حنا برئاسة مجلس ادارة الصندوق التعاوني لمختاري لبنان وللهيئة الادارية الموقرة وللمدير العام للصندوق جلال كبريت. ومتوقفا عند ما اعتبره "المشروع الانجاز الذي نحن والبلاد بأمس الحاجة له لإكمال المسيرة". وقال: أتينا للتشاور ومناقشة جدوى انشاء الصندوق التعاوني للمختارين بكافة التفاصيل للاطلاع على كل بنوده لاستكماله والمضي قدما في سير عمله، خصوصا ان لدى هذا الصندوق مبالغ مالية متأتية من طابع المختار لها ما لها وعليها ما عليها . ولقد قمنا سابقا بزيارات عديدة شملت الرؤساء الثلاثة بالاضافة الى كل الوزارات وسائر الادارات الرسمية المعنية، وحصلنا على مباركة وموافقة الجميع لعمل هذا الصندوق. ونحن هنا جميعا لدينا الرغبة الاكيدة في معرفة طرق وآليات الصرف المعتمدة ومن يوجهها ويقررها، ووجود الهيئة الادارية لهذا الصندوق اليوم ليضعونا في صورة ما يجري ونحن لنا ملء الثقة بهم ونعم الاختيار، وهذه الهيئة الادارية سوف تواصل التحركات واللقاءات للحصول على كافة المطالب والحقوق التي نرغب في تحقيقها.

واضاف: ولأن اللقاء اليوم في هذه المنطقة الجنوبية العزيزة، لا بد ان ننوه بالعلاقات الودية التي تجمع بين كافة البلدات والاقضية، خصوصا في هذه الظروف الحالكة، كيف ان الجميع تكاتفوا على مر السنين لجعل هذه المنطقة حظوة في التآخي والعيش المشترك، وكان ذلك واضحا وجليا من خلال التضامن والتعاضد وعيش المواطنية الحقيقية، ومرد ذلك الى وجود قادة أكفاء يقدرون الامور النافعة ويسعون الى جمع الشمل وإعطاء الحقوق وملاحقة شؤون الناس وشجونها، وعلى رأس هؤلاء دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري الذي رافقنا منذ عقود في السراء والضراء وساهم في تجديد البنى التحتية للمناطق وبنى المدارس والجسور والسرايا وعبّد الطرقات ولا ننسى آبار المياه وانشاء مجاري الصرف الصحي وغيرها. وايضا نذكر مدينة صيدا بأهلها وزعمائها الذين لم يألوا جهدا في نسج العلاقات الطيبة المتينة بين القرى وساهموا بإرساء الاجواء الايجابية الملائمة للحياة الوطنية الحقيقية".

وختم: "اخيرا وليس آخرا ننحني امام جزين القضاء الذي برهن منذ نشأتنا بتواجد كل الطوائف والاحزاب والقيادات على انواعها، على انه قضاء جدير بالاحترام والتقدير لما يمثل من قيمة وطنية كبيرة بأهله الخيرين وزعمائه على كافة انتماءاتهم. وبهذا نتمنى لكافة المناطق اللبنانية الحبيبة والتي هي لا تقل شأنا عن مناطقنا، دوام العافية وموفور الهناء في وطن بعد ان داهمته الصعاب ان يصحو من كبوته ويسير الى بر الامان، بعونه تعالى".

حنا

وتحدث رئيس مجلس ادارة الصندوق التعاوني للمخاتير ابراهيم حنا عن "الصعوبات" التي واجهها المخاتير لتأسيس الصندوق وحتى الوصول الى تأمين مبنى وموظفين والسعي لتأمين نهاية الخدمة وضمان ما بعد نهاية ولاية المختار والتأمين الاستشفائي. متمنياً على رؤساء روابط المخاتير الطلب من المخاتير "التركيز على اعتماد طابع المختار في جميع معاملاتهم من اجل زيادة مدخول الصندوق". وشكر وزارة الداخلية على التعاون.

كبريت

بعدها تحدث مدير عام الصندوق التعاوني للمخاتير في لبنان واضعا رؤساء روابط المخاتير والحاضرين في اجواء الخطوات التي نفذت حتى الان "من اجل تقديم الخدمات الاساسية للمخاتير عبر ثلاث نقاط: الموظفين، نظام الخدمات، المركز الجديد". فأشار الى ان "بعد موافقة مجلس الخدمة المدنية على توظيفهم التحق الموظفون في الصندوق بعملهم في 1آب وخلال شهرين او 3 اشهر يكون العمل قد انطلق بفاعلية".

وفي موضوع نظام الخدمات، لفت جلال كبريت الى "انه انجز بالكامل ويعمل الموظفون في الصندوق على وضعه موضع التطبيق وفق دراسة خاصة لتحديد المبالغ والخدمات التي يمكن تقديمها للمخاتير".

وأوضح أن "المقر الجديد وبعد ان وافق مجلس الخدمة المدنية عليه سيتم الانتقال اليه خلال شهر واحد لتتم مباشرة العمل منه"، واعدا بـ"لقاء ثان لمجلس ادارة الصندوق التعاوني مع رؤساء روابط المخاتير وان يبدأ بعمله الفعلي بتقديم الخدمات لهم قبل نهاية العام الحالي".

وأشار كبريت الى "ان هذا الانجاز تحقق بجهود الحكومة وعلى رأسها دولة الرئيس سعد الحريري الذي بادر بتأسيس مجلس الادارة الجديد بعد ان كان له الفضل اساسا في تأسيس مجلس الادارة الاول في عهد حكومته، علما ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري هو من اطلق وأسس الصندوق التعاوني للمخاتير عام 2003 كمؤسسة عامة لخدمة كل مخاتير لبنان".

وكانت مداخلات لرئيس رابطة مخاتير طرابلس فتحي حمصي ورئيس رابطة مخاتير صيدا ابراهيم عنتر وبعض رؤساء الرابطات في لبنان. أولم بعدها رئيس رابطة مخاتير قضاء جزين المختار جهاد يوسف تكريما لمجلس ادارة الصندوق والمخاتير.

عرض الصور

    share on whatsapp