إختر من الأقسام
مخيمات | صيدا
رسالة فدية مصورة توقع بـ' ابو عائشة'.. هكذا انتهت رحلته من سوريا الى صيدا
رسالة فدية مصورة توقع بـ' ابو عائشة'.. هكذا انتهت رحلته من سوريا الى صيدا
المصدر : Enews
تاريخ النشر : الثلاثاء ١٩ كانون ثاني ٢٠١٩

في عملية أمنية نوعية نفذتها عند الحدود مع سوريا، تمكنت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني من توقيف احد الارهابيين البارزين المطلوب الفلسطيني محمود ورد الملقّب بـ"أبو عائشة". بعد نحو شهرين على مغادرته مخيم عين الحلوة الى الأراضي السورية .

و "ورد " البالغ من العمر 30 عاما ، كان يعتبر من الرؤوس الحامية بين المطلوبين البارزين في مخيم عين الحلوة حيث انتمى بداية الى تنظيم جند الشام ثم التحق بتنظيم فتح الاسلام وبايع تنظيم القاعدة عبر كتائب عبد الله عزام ، وشارك في العديد من الاشتباكات التي شهدها المخيم في فترات سابقة لا سيما اشتباكات حي الطيري الأولى والثانية.

في معلومات خاصة لموقع "إي نيوز" " فإن توقيف " ابو عائشة" تم في سياق عملية معقدة، وان المذكور كان غادر المخيم مطلع كانون الأول الماضي الى الأراضي السورية .. لكنه اختطف هناك من قبل بعض المجموعات المسلحة التي طلبت فدية لإطلاق سراحه.. وارسلو فيديو مصور له الى شقيقه في مخيم عين الحلوة يطلب منه فيه تأمين الفدية . في وقت كانت مخابرات الجيش ترصد حركة شقيقه حيث تابعته الى النقطة التي تم تحديدها كمكان لتسليم الفدية على الحدود اللبنانية السورية في منطقة جرود وادي خالد ، وعند موعد التسليم انقضت عليهم قوة كبيرة من مخابرات الجيش وعملت على سحب ورد الى داخل الأراضي اللبنانية ومن ثمّ إلى صيدا حيث يجرِي التحقيق معه في ثكنة محمد زغيب العسكرية في صيدا.

مديرية التوجيه في الجيش اللبناني اصدرت بيانا ذكرت فيه ان "قوة من مديرية المخابرات اوقفت في منطقة وادي خالد، الإرهابي محمود علي ورد من التابعية الفلسطينية، والمطلوب بجرم الانتماء إلى تنظيمي "فتح الإسلام" و"كتائب عبد الله عزام"، والمشاركة في القتال ضمن مجموعة الإرهابي بلال بدر في مخيم عين الحلوة.وبوشر التحقيق مع الموقوف بإشراف القضاء المختص".

عرض الصور

    share on whatsapp