إختر من الأقسام
فلسطين المحتلة
رابطة علماء فلسطين في لبنان تدعو الفصائل الفلسطينية للأخذ على يد القاتل
رابطة علماء فلسطين في لبنان تدعو الفصائل الفلسطينية للأخذ على يد القاتل
المصدر : صيدا اون لاين
تاريخ النشر : الخميس ٣٠ كانون أول ٢٠١٧
صدر عن رابطة علماء فلسطين البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اتقوا الظلم، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ".
تابعت رابطة علماء فلسطين الأحداث الأليمة في مخيم عين الحلوة على أثر عملية اغتيال سامر حميد ومحمود صالح ومقتل رجل مدني ثالث، وعدد من الجرحى، وترويع الآمنين، خاصة طلاب المدارس، وبعد تواصل الرابطة مع قائد القوة الأمنية في المخيم وقيادة عصبة الأنصار والقيادة السياسية الفلسطينية...

تؤكد رابطة علماء فلسطين في لبنان على الآتي:

أولا: تدين الرابطة عملية الاغتيال، وتعتبرها عملا إجراميا، وتحرم منطق الاغتيالات من أي جهة كانت، وتدعو إلى تقوى الله تعالى في الأطفال والنساء وأهالي المخيم.

ثانيا: نعزي آل المغدورين، ونسأل الله لهم الصبر والسلوان، وندعو لأمواتهم وأموات المسلمين بالرحمة والمغفرة.

ثالثا: ندعو القيادة السياسية والأمنية للمخيم للأخذ على يد القتلة، وعدم التهاون في الحساب، وندعو الفصائل كافة إلى عدم تغطية المخلين بالأمن وإلا تكون مشاركة في الجريمة.

رابعا: تحرم الرابطة الاحتكام للسلاح في أي خلافات كانت، وتدعو إلى ضبطه وتوجيهه، ووضع حد للعابثين بأمن المخيم.

خامسا: ندعو إلى وحدة الصف والكلمة لمواجهة المشاريع المشبوهة التي تستهدف وجود المخيم وقضية اللاجئين بأسرها، ونعتبر هذه الأفعال الإجرامية تساهم في خدمة المصطادين في الماء العكر لتنفيذ أجنداتهم الخبيثة.

وأخيرا، ندعو الله جل وعلا أن يحفظ مخيماتنا من السوء وأهله، وأن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن يبصرنا بمصالح شعبنا، وأن يرفع الغمة عن الأمة..

" واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة ".
    share on whatsapp