إختر من الأقسام
أخبار دولية
لبناني الأصل مرشّحاً لرئاسة البرازيل بعد تنازل دا سيلفا.. من هو؟!
لبناني الأصل مرشّحاً لرئاسة البرازيل بعد تنازل دا سيلفا.. من هو؟!
المصدر : عربي 21 - بي بي سي
تاريخ النشر : الأحد ١٨ أيلول ٢٠١٨
أعلن مسؤول في حزب العمال البرازيلي أنّ الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا تخلّى عن خوض الانتخابات الرئاسية المقرّرة في تشرين الأول المقبل وسيحلّ مكانه فرناندو حدّاد، ذو الأصول اللبنانية، والذي كان مرشّحاً لمنصب نائب الرئيس.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إنّ "القرار قد اتّخذ".

في الأثناء تجمّع مئات المناصرين أمام سجن كوريتيبا حيث يقضي لولا منذ نيسان حكماً بالسجن، بانتظار تلاوة رسالة من الرئيس السابق يكرّس فيها حدّاد "وريثاً سياسياً" له.

وفي 5 أيلول الجاري وجّهت النيابة العامّة في ساو باولو إلى حدّاد تهمة الفساد على خلفيّة تمويل حملته الانتخابية في انتخابات بلدية المدينة في 2012.

وإذ أعرب مكتب حدّاد يومها عن استغرابه لتوقيت هذا الاتهام في غمرة "المعمعة الانتخابية" التي تشهدها البلاد، نفى صحّة الاتهامات الموجّهة لرئيس البلدية السابق.

ويقضي الرئيس السابق (72 عاماً) حكماً بالسجن لمدة 12 عاماً.

من هو فرناندو حداد؟
حدّاد البالغ من العمر 55 عاماً، حاصل على درجات علمية في الاقتصاد والفلسفة، وكان حداد وزيراً للتعليم خلال رئاسة دا سيلفا، ويُعتقد أنّه يتمتع بثقته.

وفي الفترة من عام 2013 إلى عام 2017، عمل أيضاً كرئيس لبلدية ساو باولو، المدينة الأكثر ازدحاماً بالسكّان في البرازيل. وواجه مظاهرات حاشدة ضد ارتفاعات أجرة الحافلات خلال فترة تولّيه منصب العمدة.

وهو ليس مشهوراً خارج ساو باولو، وقد حقّق أداء ضعيفاً في استطلاعات الرأي حتّى الآن، لكن حزب العمال يأمل أن يحوّل الناس الذين كانوا يخطّطون للتصويت لصالح لولا أصواتهم إلى حدّاد.

إشارة إلى أنّ الرئيس البرازيلي الحالي ميشال تامر هو من جذورٍ لبنانية أيضاً وتحديداً من بلدة بتعبورة في الكورة.
    share on whatsapp