إختر من الأقسام
مشاهير وفن
شبيهة أنجلينا جولي خدعت العالم... هذه قصتها!
شبيهة أنجلينا جولي خدعت العالم... هذه قصتها!
تاريخ النشر : الجمعة ١٥ كانون أول ٢٠١٧
شغلت صور الفتاة الايرانية سحر طه منصات التواصل الاجتماعي في العالم بعدما جعلت من نفسها شبيهة للنجمة أنجلينا جولي ولكن في نحو مخيف، مشيرة إلى أنها خضعت لأكثر من 50 جراحة تجميل واقتطعت 50 كيلوغراما من وزنها وتثبيت وزنها عند 40 كيلوغراماً، لتصبح كما ظهرت في الصور التي نشرتها، في حين دار الجدل بين رواد التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى أنّ طه لم تشبه جولي بل الشخصية الكرتونية "العروس الجثة".

إلا أنّ طه أوضحت كل شيء في مقابلة أجراها معها موقع "سبوتنيك":

- "ماذا تحبين في حياتك؟ وهل الصور التي نشرتها على "إنستغرام" حقيقية؟"، لتأتي الاجابة: "لا، الصور غير حقيقية بل خضعت لبرنامج فوتوشوب والمكياج".

ولكن وسائل الاعلام أشارت إلى أنك أردت التشبه بجولي، هل هذا صحيح؟

أبداً، لم يكن هدفي التشبه بجولي أو "العروس الجثة". أفهم أنه يوجد بعض الشبه بهما، إلا أنني أعدّ الصور على نحو التسلية وليس بقصد التشبه بأحد. هذا ليس هدفي".

ما هي جراحات التجميل التي خضعتِ لها؟

خضعت لتجميل الأنف، بوتوكس للشفاه، عمليات شفط دهون، ولا أرى في ذلك أي شيء خاطئ، وجميع الناس يخضعون لهذه الجراحات، وهنا في #طهران تبلغ تكلفة الجراحة الواحدة 283 دولاراً.

لكنك حاولتِ خسارة وزنكِ لتصلي إلى 49 كليوغراماً، هل هذا صحيح؟

هذا صحيح، لكنني خسرت فقط من 5 إلى 7 كيلوغرامات وليس 40 أو 30، ووزني الآن 54 كيلوغراماً.

كيف تفاعلت عائلتك مع هذه التغييرات التي خضعت لها؟

بالطبع عارضوا في البداية، ولكنني أصررتُ، بالنسبة لهم جراحات التجميل ليست امراً عادياً. ولكن الآن عائلتي تدعمني في شكل كامل، وهذا أمر مهم.

كيف يتفاعل الناس لدى رؤيتك في الشوارع؟

يتفاعلون في شكل طبيعي، يتعرّفون عليَّ ويهتفون باسمي يتكلمون معي ويعانقونني. يدعمونني ولا أشعر بأيّ إساءة منهم.

في الأسابيع الأخيرة، برزت انتقادات كبيرة لك على مواقع التواصل الاجتماعي، هل يشعرك هذا الأمر بالاساءة؟

بالنسبة لي، الأمر الأهم هو رضا ربي وعائلتي، وهذا يكفيني. آراء الناس ليست مهمة، وأنا أتجاهل إساءاتهم.
    share on whatsapp