إختر من الأقسام
المرأة والرجل
للتخلص من المتحرشين.. 9 نقاط بالجسم يجب مهاجمتها عند الدفاع عن النفس
للتخلص من المتحرشين.. 9 نقاط بالجسم يجب مهاجمتها عند الدفاع عن النفس
تاريخ النشر : الأحد ١٨ أيلول ٢٠١٨
في جسم الإنسان أكثر من منطقة حساسة واحدة. تشكّل جميعها نقاط ضعف يمكن استغلالها للدفاع عن النفس في حال تعرضت لهجوم.

اليك 9 حركات اساسية في الدفاع عن النفس:

1- العصب الوركي.. شلل مؤقت

يقع هذا العصب بين الفخذ والركبة على خط الوسط من الفخذ الداخلي. وتسبب الإصابة الحادة في الركبة الألم الشديد، والصدمة، والدوخة، وشللاً مؤقتاً للقدم.

2- الفك.. ارتعاش الدماغ

قم بتسديد ضربة لفك عدوك بالجزء السفلي من كف يديك. وبعد التعرض لضربة في الفك، يمكن أن يفقد الشخص وعيه. وتسبب هذه الضربة ارتجاجاً حاداً للرأس، لدرجة أن الدماغ يرتعش بشكل فعلي.

3- العضلة ذات الرأسين.. استرخاء للعضلة والأصابع

يسبب ضرب العضلة ذات الرأسين أو biceps الألم الشديد والشلل المؤقت للذراع. كما تسبب في بعض الأحيان استرخاء لا إرادياً للأصابع، من شأنه أن يُضعف من قبضة المهاجم.

4- الضفيرة العضدية.. تخدّر يد المهاجم

تسبب ضربة قوية في هذه المنطقة ألماً شديداً وإحساساً بالتخدّر في اليد. كما يمكن أن يؤدي تلقي ضربة عنيفة أسفل هذه المنطقة إلى كسر عظم الترقوة. ويعد تمزق أعصاب الضفيرة العضدية أحد التأثيرات الجانبية لكسر عظم الترقوة، الذي يؤدي بدوره إلى شلل فوري في اليد والصدمة والغثيان.

5- الأعضاء التناسلية.. غنية بالأعصاب

تحتوي هذه المنطقة على عدد كبير من الأعصاب، ونجد أعلاها الأعضاء التناسلية والمثانة. وحتى الضربات الضعيفة في هذه المنطقة من شأنها أن تسبب ردود فعل عنيفة جداً. كما يمكن أن تتضرر المثانة وتسبب صدمة.

6- العيون.. تعطيل رؤية المهاجم ولو قليلاً

يمكن أن يؤدي تسديد ضربة للعين أو الضغط القوي عليها إلى حرمان الشخص من الرؤية بشكل دائم. يكفي الضغط قليلاً على العينين؛ ما يؤدي إلى نزول الكثير من الدموع. ومن ثم، سيكون لديك فرصة للهروب قبل أن يتمكن المهاجم من الرؤية مرة أخرى. وعليك أن تستخدم هذه التقنية كحل أخير فقط.

7- اليدان.. لإضعاف قبضته

تحتوي اليدان على العديد من النهايات العصبية. وإذا قمت بالضغط على المنطقة الموجودة بين أصابع خصمك، فستُفقده -على الأرجح- رباطة جأشه وتضعف قبضته.

8- العضلة الظنبوبية الأمامية.. شِلَّ حركته نتيجة الألم

قد تؤدي ضربة قوية في قصبة الساق إلى كسرها. ونتيجة لذلك، سيشعر متلقي هذه الضربة بالألم الذي يؤدي إلى الغثيان وعدم القدرة على الضغط على أطرافه. أما إذا كان الكسر الذي تعرض له العظم خطيراً جداً، فقد تُمزّق شظايا العظام الأوعية الدموية.

وسينجرُّ عن ذلك إحساس بالصدمة والغثيان والشلل الكامل الذي لا مفر منه.

9- الغدد الليمفاوية النكفية.. استغِل ضعف الأذن

هناك خياران فيما يتعلق بمهاجمة هذه المنطقة:

عليك الضغط بشدة باستعمال إصبع أو عظم الإصبع الثانية المنحنية خلف شحمة الأذن نحو الهوة الواقعة بين الفك والرقبة، أو أعلى قليلاً في عظم الخشاء.

أحكِم قبضتك على الأذن. وقد يكون من الضروري خدش الأذن بالكامل بواسطة راحة يديك. قم بجذب شحمة الأذن من الأسفل إلى الأعلى، وقم بِلَي الأذن باتجاهك.

وتذكَّر؛ إذا كانت لديك فرصة للهرب، فافعل ذلك. أما إذا كان لديك وقت فراغ، فخذ دروساً في الملاكمة أو الدفاع عن النفس. فلم يفت الأوان بعدُ لتعلُّم كيفية القتال دفاعاً عن النفس.
    share on whatsapp