إختر من الأقسام
المرأة والرجل
رقيقة أم غليظة.. تعرفي على شخصية الرجل من شفتيه!
رقيقة أم غليظة.. تعرفي على شخصية الرجل من شفتيه!
تاريخ النشر : الخميس ١٩ أيار ٢٠١٧
دائماً ما نعرف أن شفتي المرأة وفمها من علامات جمالها، كما قد تكون أول ما تلفت انتباه الرجل فيهما، وأغلب السيدات يعطينَ اهتمامهنّ المبالغ فيه لشفاههنّ، حيث يتفنّنّ في نفخهنّ وتمييزهنّ كذلك بألوان الشفاه المتنوعة التي يتناسب معها أو من الألوان التي تثير زوجها. ولكن ماذا عن اهتمام الرجل ذاته بشفتيه وفمه، وهل هناك أنواع للشفاه يمكن من خلالها تحديد شخصيته؟

إن شفتي الرجل قادرتان على تحديد الشخصية العامة لصاحبهما، بحسب نوعيتهما وشكلهما، وعلى سبيل المثال:

- صاحب الشفاه الصغيرة: تدل على أنانيته المفرطة، وعدم نضجه الفكري بشكلٍ كافٍ.
- صاحب الشفاه الرقيقة: فيتسم بالمزاجية، وحبّه للمال، كما يتسم بالقسوة واللطف في آنٍ معاً، بحسب الموقف الذي يتواجد فيه، إضافة إلى برودة أعصابه وعدم اكتراثه.
- صاحب الشفاه الرقيقة والمرتفعة الزوايا إلى الأعلى: قوي العاطفة، يتميز بالكبرياء وفن التصنّع في بعض المواقف التي تحتاج للتفسير والتبرير.
- صاحب الشفاه ذات الزوايا المنخفضة: يصفه الناس أحياناً بالشخص الأحمق، الذي ينفعل بسرعة تجاه مواقف لا تستدعي حجم انفعاله تجاهها.
- صاحب الشفاه الغليظة: شهواني، يحب الدنيا، بليد، وكسول، هذه الصفات يتسم بها صاحب الشفاه الغليظة.
- صاحب الشفاه الكبيرة الممتلئة المتطابقة: من يمتلكها، فهو صادق النفس، صريح، طيب القلب، محبّ لذاته ونفسه قبل أي أحد.
- صاحب الشفاه المنكمشة: سريع الغضب تجاه مواقف قد تبدو صغيرة، ويستاء بشدة نحوها.
صاحب الشفاه البارزة: تعطي لصاحبها رمزاً للجمال المثالي، وتضفي عليه وسامة تحديداً إذا كانت الشفة العليا طاغية على الشفة السفلى في بروزها، حينها يتسم صاحبها بالرحمة والتسامح وطيبة القلب، وفي حال العكس من ذلك أي أن الشفة السفلى أكثر بروزاً من العليا، عندها يتسم صاحبها بالإهمال والاستهتار والحماقة تجاه الأمور البسيطة.

وماذا عن أشكال الفم ودورها في تحديد شخصية الرجل؟
أما عن أشكال فم الرجل، فقد أثبتت الدراسات أن الرجل واسع الفم يتسم بالشخص الاندفاعي نحو بناء علاقات صداقة مع النساء، وأنه عاشق للأفكار المجنونة وروح الشباب. أما صاحب الفم الكبير، ولأنه يحب الدردشة بصورة كبيرة، دائماً ما تظهر أسنانه وهو يتحدث، كذلك يتسم بالنشاط والصحة الجيدة، وأيضاً رياضي جيد. بينما يتسم صاحب الفم المستدير بالعقلانية والحساسية، وأنه قارئ جيد للأحداث، قادر على التركيز في المرأة التي تقف أمامه ومعرفة كل تفاصيلها بدقة.
وعن صاحب الفم النحيل، فبالرغم من تعامله اللطيف مع النساء، يتسم أيضاً بالخجل والطيبة، كما أنه رجل محبوب بين أقرانه ومن يعرفه. ولكن، ماذا عن الرجل الذي يعض شفته؟ فهل لهذا الأمر دلالة معينة؟ في الواقع، إذا فعل الرجل ذلك أمام المرأة التي تجلس أمامه، إنما يعبر عن شعوره بالرغبة والغواية تجاهها، فإذا ما قام بتكرار تلك الحركة ذاتها، فإنما هي إشارة تدل على شعوره بالقلق والتوتر.
    share on whatsapp