إختر من الأقسام
صحة وطب
ما تجهلونه عن اللحوم الحمراء.. لهذا السبب الخطير إحذروا شويها!
ما تجهلونه عن اللحوم الحمراء.. لهذا السبب الخطير إحذروا شويها!
المصدر : سينتيا عواد - الجمهورية
تاريخ النشر : الثلاثاء ١٦ حزيران ٢٠١٩

تقدم اللحوم الحمراء فوائد غذائية قيّمة جداً، فهي غنيّة بالبروتينات العالية الجودة، وتُعتبر مصدراً ممتازاً للفيتامينات B، والحديد، والزنك. لكن من جهة أخرى، إنها مليئة بالدهون المشبعة والكولسترول، وهي المواد التي رُبطت بأمراض القلب والأوعية الدموية. فماذا يقول الخبراء عن ذلك، وكم مرّة يمكنكم التلذّذ بالستايك وأنواع أخرى تحبونها؟

أوصَت "American Institute for Cancer Research" بتفادي اللحوم المصنّعة والاكتفاء باستهلاك 12 إلى 18 أونصة من اللحوم الحمراء أسبوعياً، أي ما يعادل 4 إلى 6 حصص. لكن في حال وجود تاريخ عائلي لأمراض القلب، فالأفضل التحدّث إلى الخبراء، مثل اختصاصية التغذية، لتخصيص خطّة ملائمة للوجبات ومعرفة كيف يمكن إدخال اللحوم الحمراء إلى الغذاء.

الدهون المشبعة والكولسترول
بما أنّ اللحوم الحمراء تحتوي على الدهون المشبعة والكولسترول الغذائي، لا بدّ إذاً من الحرص على وضع حدّ للحصص بشكل يُبقي الكمية الكلية في الغذاء ضمن الجرعات اليومية الموصى بها. يجب قراءة الملصق الغذائي المدوّن على أغلفة اللحوم التي يتم شراؤها لأنّ محتوى الدهون المشبعة يختلف بحسب النوع والقطعة، وبالتالي يمكن أن يتراوح من 1 إلى 10 غ. إستناداً إلى جمعية القلب الأميركية، يجب الاكتفاء بـ5 إلى 6 في المئة من السعرات الحرارية الناتجة من الدهون المشبعة. يعني ذلك إذا كنتم تتبعون حمية من 1500 كالوري، عليكم عدم استهلاك أكثر من 10 غ من الدهون المشبعة يومياً، بما أنّ كل 1 غ من الدهون يحتوي على 9 كالوري.

زيادة خطر السرطان
وعلى صعيد آخر، فعند طهي اللحوم الحمراء على درجة حرارة عالية، مثل الشوي، يتم إنتاج مادتين رُبطتا بخطر السرطان هما "HCAs" و"PAHs". وخلُصت دراسة نُشرت عام 2008 في مجلة «Cancer Epidemiology, Biomarkers and Prevention" إلى أنّ استهلاك اللحوم الحمراء المطبوخة حتى درجة "جيّدة" إلى "جيّدة جداً" قد رفع بشكل ملحوظ خطر سرطان البروستات. ناهيك عن أنّ بحثاً نُشر عام 2013 في مجلة "Nutrition and Cancer" وجد أنّ "HCAs" و"PAHs" الناتجة من اللحوم الحمراء قد عزّزت أيضاً احتمال الإصابة بسرطان القولون.
  share on whatsapp