إختر من الأقسام
متفرقات
أحدث وسائل الاسترخاء ممارسة اليوجا مع الماعز!
أحدث وسائل الاسترخاء ممارسة اليوجا مع الماعز!
تاريخ النشر : الأحد ٢٤ حزيران ٢٠١٨
مارس 25 شخصًا، و 15 من الماعز رياضة اليوجا في مدينة "هاف مون باي"، على بعد 30 كيلومترًا من سان فرانسيسكو وسيليكون فالي.

وبحسب صحيفة العرب اللندنية، توضع حصائر اليوجا فوق طبقة من التبن لممارسة الجلسة في الصباح، في حظيرة يملأها ضوء النهار.

قال شون أو بريان البالغ من العمر 42 عامًا وهو أحد المشاركين: "نعم، هذه أول مرة أمارس فيها اليوجا مع الماعز"، مضيفًا: "لقد كنت متشككًا قليلًا في بادئ الأمر"، ويستعد الرجل للجلسة المقبلة، إذ أن مداعبة الماعز أولوية بالنسبة له.

انتعاش رياضة اليوجا في الولايات المتحدة دفع لظهور عدد من الصيحات الغريبة منها: الانحناء على لوحات تجديف في درجة حرارة مرتفعة، أو التدلي من السقف، وهذا يطلق عليه يوجا ضد الجاذبية.

وتوجد أيضًا يوجا لمحبي التعرية، ومحبي الطبيعة وتسمى بـ "يوجا العراة"، بالإضافة إلى "يوجا الكلاب" التي تساعدهم على جعل أنيابهم مسترخية.

وتعد يوجا الماعز الأكثر شهرة، إذ قام "لايني مورسي"، مالك مزرعة نو ريجرتس، بجمع ماعز صغير ولاعبي اليوجا معًا في حقل بولاية أوريغون بغرب أميركا لأول مرة عام 2016.

وتمارس "شيرش بيتلانسكي" يوجا الماعز لأول مرة، فتقول الفتاة البالغة من العمر 17 عامًا: " إن العنزة تقفز عليك وتحاول أكل شعرك والمأمأة في أذنك".

ويوجد الماعز وسط ممارسي اليوجا، وبعضهم يرقد مسترخيًا، بينما البعض الآخر يتناول طعامًا جافا من أيدي ممارسي اليوجا، إذ يسقط الفتات على حصير اليوجا، وهناك عامل نظافة جاهز للعمل لتنظيف المكان على الفور.

وقالت إدارة الصحة في نيويورك إن المنظمين كانوا يخططون لجلب هذه الصيحة لبروكلين، ويأتون بالماعز من مزرعة خارج المدينة، ولكن تم رفض منحهم تصريحًا موضحين: "لأننا نحظر التواصل المباشر مع حيوانات معيّنة".
    share on whatsapp