إختر من الأقسام
متفرقات | صيدا
الشيخ العيلاني: أين نواب صيدا وجزين ليقفوا بوجه الحملة الخطيرة التي تستهدف العيش المشترك؟!
الشيخ العيلاني: أين نواب صيدا وجزين ليقفوا بوجه الحملة الخطيرة التي تستهدف العيش المشترك؟!
تاريخ النشر : الثلاثاء ١٦ حزيران ٢٠١٩

حذر إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني من خطورة قرار رئيس بلدية الحدث جورج عون بعدم بيع او تأجير المسلمين، مؤكدا على ان الدستور اللبناني نصّ على أن أرض لبنان لكل اللبنانيين ومن حق أي لبناني أيًّا كانت طائفته أو مذهبه العيش والسكن في أية منطقة شاء.

وأضاف : إن ما أعلنه نائب رئيس إتحاد بلديات جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس، الذي قال بأنه منذ 3 سنوات حتى هذا اليوم لم يعط أي إفادة بالمحتويات من أجل بيع عقارات من أهالي لبعا الى الغير، لا يقل خطورة عن قرار بلدية الحدث.

وسأل الشيخ العيلاني أين العيش المشترك الذي يتغنى به هؤلاء صباحاً ومساءً ؟ وأين نواب صيدا وجزين وخصوصاً النائبين أسامة سعد وإبراهيم عازار ليقفوا بوجه هذه الحملة الخطيرة التي تستهدف العيش المشترك بشكل عام والصيداويين بشكل خاص الذين يسكنون ويملكون أراضٍ في منطقة جزين.

وتابع: في الماضي عند بناء مجمعات سكنية في بلدة كفرجرة وتمدد الصيداويين بإتجاه شرق صيدا إرتفعت أصوات تحذر من التوطين، لكن الحقيقة إنكشفت اليوم أن التوطين كان فزاعة وهم يقصدوننا نحن أبناء الشعب اللبناني.

وختم الشيخ العيلاني: إسمعوا جيدا، العيش المشترك لا يمكن ان يتحقق بهذه العقلية وإلا ما جدوى مشاركة النواب والفاعليات المسيحية بالتهاني بأعياد المسلمين وهم يخافون منهم.
  share on whatsapp