إختر من الأقسام
مقالات وتحقيقات
إبراهيم عازار ينطلق من بيت سياسي وطني .. وإرث جزيني عريق..
إبراهيم عازار ينطلق من بيت سياسي وطني .. وإرث جزيني عريق..
المصدر : محمد صالح - الاتجاه
تاريخ النشر : الثلاثاء ١١ أذار ٢٠١٨
ينطلق المحامي ابراهيم سمير عازار في معركته الانتخابية المقبلة في السادس من ايار المقبل وبين يديه رصيد سياسي وإرث عائلي وتاريخ وطني وسلسلة من المشاريع الانمائية والخدماتية الكبيرة في جزين ومحيطها وفي كل قرى القضاء.

من ذاك البيت العريق والعتيق الذي يقترب عمره من المئة عام , المبني وسط جزين القديمة وبين بيوتات اهلها , المشيد من حجارة جزين وقرميدها على طراز فن العمارة الجزينية, ويكاد ان يكون في شكل بنائه سرايا تاريخية او قلعة من قلاع جزين القديمة..

من هذا البيت انطلق المحامي ابراهيم عازار بعد ان سبقه اليه واسسه جده ومن بعده والده لينتقل اليه.. وما زال هذا البيت متوهجا ولم يقفل في اي يوم من الايام.. وظلّ حتى تاريخه محطة اساسية لاهل جزين ومحيطها.. في وقت إضمحلت فيه معظم بيوتات الزعامات السياسية التاريخية في جزين , بحيث يمكن القول انه لم يعد لها وجود على الخارطة السياسية.

بعد وفاة المرحوم النائب السابق الراحل سمير عازار , كان على إبنه المحامي إبراهيم عازار ان يحمل شعلة هذا البيت الجزيني العتيق والسياسي والوطني العريق معلنا" عن دخوله المعترك السياسي العام لإكمال مسيرة هذه العائلة وهذا البيت والحفاظ على النهج الوطني الذي سار عليه كل من جده الراحل إبراهيم نزيه عازار ووالده...

المحامي عازار شقّ طريقه السياسي بنفسه وكانت اول تجربه له عندما خاض الانتخابات النيابية الفرعية التي اجريت في جزين في العام 2016 لاختيار خلفا للمرحوم النائب السابق ميشال حلو.. وقد حقق حينها رقما" يعتبر من الصعب لسواه تحقيقه في اول مواجهة انتخابية عامة مع سائر القوى الحزبية والمحلية دون إستثناء حيث نال 7850 صوتا" من ضمنها 6000 صوت مسيحي..ما أهله ليكون رقما" صعبا" في الانتخابات النيابية القادمة في السادس من ايار ..وبات من الصعب جدا" تجاوزه وفق كل تقديرات مكاتب الدراسات والاحصاءات المعنية بالانتخابات .

ويؤكد "المتابعون" للوضع الإنتخابي في منطقة جزين "ان المحامي إبراهيم سمير عازار يشكل حالة إستثنائية في جزين ومنطقتها ويعتبر من اللاعبين المؤثرين في اللعبة الديموقراطية ويخوض غمار الاستحقاق الانتخابي في مواجهة معظم الأحزاب والتيارات السياسية..متكئا على رصيد سياسي وإرث وطني عريق , منطلقا من بيت آل عازار التراثي العتيق الموغل في القدم متأصلا في الارض الجزينية , ليكمل مسيرة لا يقل عمرها عن سبعين عاما" في العمل السياسي والوطني والإنمائي والخدماتي الذي لم ينقطع يوما من إبراهيم نزيه عازار وصولا الى المحامي إبراهيم عازار وبينهما الراحل سمير عازار..

تاريخ العائلة

في العام 1947 انتخب المحامي اللامع إبراهيم نزيه عازار نائبا" في البرلمان اللبناني عن جزين ومنطقتها, واحدث فيها ثورة إنمائية في مدة قياسية لا تتجاوز الثلاث سنوات قبل ان يخطفه الموت في عز شبابه في العام 1950. حيث تمكن خلال ولايته من تأمين الطرقات وشبكات المياه والصرف الصحي والتيار الكهربائي الى معظم بلدات القضاء التي كانت ما تزال محرومة منها.

بعد وفاته أكمل ولايته شقيقه المرحوم رشاد عازار الذي إستمر على نفس النهج الوطني والإنمائي الذي سار عليه شقيقه المرحوم إبراهيم. بعدهما اكمل المسيرة المرحوم جان عزيز بتذكية من عائلة المرحوم إبراهيم عازار وإستمر بدوره على نفس النهج حتى وفاته المنية في العام 1986..

ثم انتقلت الشعلة من الراحل جان عزيز الى النائب السابق المرحوم سمير إبراهيم عازار الذي دخل المعترك السياسي منذ سنة 1986 عاملا في الحقل العام. وقد مثل منطقة جزين في المجلس النيابي سبعة عشر عاما" من العام 1992 ولغاية العام 2009. (توفي في حزيران من العام 2017).

وعلى مدى واحد وثلاثون عاما" قدّم المرحوم سمير عازار نموذجا يحتذى في السياسية , كما في صون الامانة وصولا الى الانماء والخدمات.. ولكن بصمت مطبق ودون اي ضجيج..

فعلى الصعيد الوطني عمل الراحل سمير عازار على تعزيز صمود أهالي منطقة جزين بوجه الاحتلال الصهيوني واستطاع ان يضع حدا" لهجرة أبنائها او مغادرتهم.. وذلك من خلال تنفيذ مشاريع إنمائية وخدماتية لا تعد ولا تحصى تبدأ بحفر آبار المياه الأرتوازية ومد شبكات المياه من مدينة جزين الى العديد من بلدات وقرى قضائها. إضافة الى توسيع الطرقات وتأهيلها. مرورا ببناء سراي جزين الحكومي الذي يضم جميع مكاتب الدوائر الرسمية.. وبناء ثانوية رسمية ومدارس تكميلية ومد شبكات الإنارة ..

ولم ينس الراحل دور الثقافة العامة وتاثيرها في جزين فعمل على تعزيزها عبر إنشاء مكتبة عامة تحتوي ما يزيد على خمسة عشر الف كتاب.

كما انه عمل على تأمين الدراسة والتمويل لمشروع تأهيل سوق جزين التراثي وإنشاء بناء جديد لمستشفى جزين الحكومي يتسع لأربعين سرير وتجهيزه بسائر المعدات الطبية وثكنة عسكرية للجيش اللبناني.. وبناء مسلخ بلدي حديث ومتطور مع إنشاء شبكات الصرف الصحي في معظم بلدات وقرى القضاء . وصولا الى توسيع واعادة تأهيل طريق صيدا - جزين من الالف الى الياء , وكانت بعد الانتهاء منها وتدشينها قمة في الإنجازات التي سهلت عودة أبناء المنطقة إليها وجعلت الزوار يأمونها من كافة المناطق اللبنانية.

اما سر توهج بيت آل عازار الدائم فإن هذا الأمر يعزوه "العارفون" الى "ما مثله خط آل عازار على مدى سبعين عاما" كنموذج للإعتدال الوطني الذي كان له الفضل الكبير في حماية منطقة جزين وصمود أبنائها في مواجهة كل الأزمات والنوائب التي حلت بلبنان من الاحتلال الصهيوني الى الحرب الطائفية وما رافقها من إثارة للنعرات والغرائز , ناهيك عن العلاقة التاريخية التي جمعت جزين مع صيدا والجنوب والشوف وشكلت صمام امان , وكان بيت آل عازار في صيدا يعتبر بيتا صيداويا كاي بيت من بيوتات المدينة" ..

وخلاصة القول "ان الراحل سمير عازار آمن بالنهج الخدماتي للمنطقة سعيا منه لتامين مقومات البقاء والصمود في سنوات الحرب, بهدف تامين مقومات الإزدهار والرفاهية في سنوات السلم.. لذا فان ما ساهم ويساهم في تعزيز امكانية فرص نجاح إبراهيم سمير عازار في الانتخابات القادمة هو قيام اهل جزين ومنطقتها في القرى المجاورة بجردة حساب بسيطة ومقارنة بين ما قام به وقدمه بيت آل عازار وهذا "الخط" في السياسة والخدمات والانماء طوال مسيرتهم من مشاريع ومؤسسات محفوره بصماتهم عليها.. وما قدمه الاخرون في مسيرتهم منذ العام 2009 الى اليوم "؟؟..

عرض الصور

    share on whatsapp