إختر من الأقسام
مقالات وتحقيقات
الفيديوهات المركبة: تقنية جديدة تخدم الفضائح الجنسية .. شاهد الفيديو لتتعجب !!!
الفيديوهات المركبة: تقنية جديدة تخدم الفضائح الجنسية .. شاهد الفيديو لتتعجب !!!
المصدر : النهار
تاريخ النشر : السبت ١٨ أيار ٢٠١٨
كثيرون نُبهوا بعدم نشر الصور في فيسبوك كي لا يتم تركيبها على أجساد عارية؟ قد يكون هذا أكثر ما أقلق أمّي في السنوات الماضية وقد يكون هذا آخر شيء سأتعرض له بحياتي (إلا إذا قررت إثبات العكس بعد الانتهاء من القراءة)!

اليوم، ما عاد القلق يطال الصور فقط لأنّ التكنولوجيا أصبحت متطورة لدرجة التلاعب بالفيديوات بشكل لا يصدق، وهي ليست قيد التطوير، بل هناك أكثر من 70 فيديواً مركباً على Pornhub فقط لمشاهير.

تقنية جديدة: رائحة عرقك هي "باسوورد" هاتفك الذكي القادم
مع أنّ الشركة توعدت بإزالتها بداية هذا العام واستنكرت مشددة على رفضها التام لهذه الفيديوات، ما زالت الفيديوات تطارد المواقع الإباحية وتخدم مخيلة المشاهدين. اليوم، البحث عن كلمة Deepfake سيدخلك إلى عالم جديد من الأفلام الإباحية لنجومك المفضلين... للأسف، طبعاً. فهذا الأمر يدخل ضمن الابتزاز والاستغلال الجنسي. وبما أنّ الوصول إلى التقنية صعب، بدأ الانترنت باستخدام وجوه المشاهير، فعند توافر البرنامج للعامة بشكل اسهل، سيحين دورنا!

ما هي هذه التقنية؟
تقوم التقنية على تجميع صور ولقطات متعددة للشخص بوضعيات مختلفة لتأخذ تفاصيلها وتدمجها بفيديوات أخرى، كما يمكنها ان تغير تفاصيل الفيديو ذاته من خلال التلاعب بما يحدده المستخدم.


هذا الفيديو يظهر باراك أوباما يتحدث عن التقنية، وقد غيّر المستخدم تفاصيل الفم كما يريد كي تطابق الكلام. هذا يعني أنّ التقنية قد تستخدم للتلاعب بالأخبار ونشر بروباغاندا خاطئة!

حتى اليوم نحن بأمان وذلك لأنّ تفاصيلنا ليست متاحة للمستخدم إذ إننا لا نملك صوراً بوضعيات مختلفة كالمشاهير (إلّا إذا كان المستخدم شخصاً مقرباً منك وحصل على الصور بطريقةٍ ما). لذلك، يمكن لأمّك أن تطمئن، فالمبتز الرقمي لن يتكلف بصناعة فيديو خاص بك!
    share on whatsapp