إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مقالات وتحقيقات
ظاهرة المتسولين تتزايد على تقاطعات الاشارات الضوئية في صيدا من دون معالجة !
ظاهرة المتسولين تتزايد على تقاطعات الاشارات الضوئية في صيدا من دون معالجة !
المصدر : محمد صالح - الإتجاه
تاريخ النشر : الجمعة ٢٠ آب ٢٠١٩

لا شك ان كل من يعبر في الشارع الرئيسي والشريان الحيوي لعاصمة الجنوب صيدا "بوليفار الدكتور نزيه البزري" (البوليفار الشرقي سابقا) يلاحظ عند وصوله الى تقاطع الاشارات الضوئية قرب "le mall " خاصة في الليل تزايد اعداد المتسولين ...كما يستوقفه امر لا بد من التنبيه اليه والتحذير من مخاطره وهو مشهد الاطفال والفتية مع شابات في مقتبل العمر ونساء اخريات يتسولن وبين ايديهم طفل رضيع وجميعهم يقومون بالتسول دفعة واحدة من السائقين او من اصحاب السيارات وركابها قاطعين السير امامهم غير عابئين باية مخاطر .

هذا المشهد بات بحاجة ملحة للمعالجة الفورية خاصة ان كثافة المتسولين ملفتة للغاية وتثير الريبة والدهشة معا .. وقد وصل عددهم الى عشرة اشخاص في مربع واحد واتجاه واحد من الطريق ولحظة واحدة .. بينهم من يلح عليك بشراء قنينة ماء او يقدم مباشرة ودون استئذانك على غسيل زجاج سيارتك وانت تنتظر بين لحظة واخرى ان يفتح السير امامك وتعطيك الاشارات الضوء "الاخضر للمرور" اما باتجاه شرق صيدا - جزين او باتجاه الجنوب .. واخر يقف بوجهك وعلى يسارك مباشرة..

والطامة الكبرى تحصل عند لحظة العبور.. فيتراكض امامك هؤلاء المستولون الذين يقطعون الطريق عليك قاصدين اتجاه سير اخر .. فتضطر لتخفيف سرعتك كي لا تصدم احدهم وتصاب بالذعر في كل لحظة ..في المقابل يطلق من خلفك العنان لبوق سيارته كي تفتح السير امامه .. وهكذا دواليك ..

مواطن صيداوي استفزه هذا المشهد والتقط هذه الصور وارسلها الى " الاتجاه" وتوجه برسالة الى المسؤولين في صيدا "متمنيا على كل من محافظ الجنوب ورئيس البلدية وقوى الامن الداخلي معالجة هذا الامر اليوم قبل الغد".. مطلقا صرخة قال فيها "ان هذا الامر قد تمادى واستفحل كثيرا وتسبب بحالات ذعر وهلع للمواطنين ولكل من يعبر المدينة خاصة في الليل .. وانه لم يعد مالوفا ترك هذه الظاهرة تتنامى وتتكاثر عند اخطر تقاطع سير في المدينة دون مكافحتها وقمعها ومعالجتها فورا قبل حصول تداعيات اخطر".. وسال "هل المطلوب ان نتعايش مع هذه الظاهرة الاجتماعية الخطيرة "؟..


عودة الى الصفحة الرئيسية