إختر من الأقسام
سياسة | صيدا
التنظيم الشعبي الناصري يرد على عبارة 'سيرك سياسي': تصريح أحمد الحريري مثالٌ على التضليل وعلى التهريج
التنظيم الشعبي الناصري يرد على عبارة 'سيرك سياسي': تصريح أحمد الحريري مثالٌ على التضليل وعلى التهريج
تاريخ النشر : الأربعاء ١٩ آب ٢٠١٨
صدر عن المكتب الاعلامي للتنظيم الشعبي الناصري البيان التالي:

طالعنا بالأمس أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري بتصريح تناول فيه الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتردية، وتطرق إلى أزمات المياه والكهرباء والنفايات، كما تطرق إلى المعاناة المضاعفة لمدينة صيدا من كل هذه الأوضاع والأزمات، وقد عبّر في كل ذلك، وإلى حد ما، عن واقع الحال.

غير أن الحريري لجأ بعد ذلك إلى التهجّم على التحركات الشعبية الاحتجاجية على هذه الأوضاع والأزمات، داعياً إلى إسكات كل أصوات الاحتجاج والاعتراض بذريعة حماية الأمن والاستقرار الاجتماعي، ومطالباً الناس أن يلزموا الصمت والسكون لأنه هو وتياره هم الأدرى بمعالجة هذه المشاكل، وهم يقومون بما يجب القيام به، وما على الناس سوى انتظار الفرج .

كما أن الحريري صوّر تلك الأوضاع المتردية والأزمات والمعاناة وكأنها ناتجة عن كوارث طبيعية، متجاهلاً مسؤولية تيار المستقبل ومعه بقية قوى السلطة الذين يسيطرون على الدولة منذ ما يزيد عن ربع قرن عن كل ذلك.

من هنا يبدو تصريح الحريري مثالاً على التضليل من جهة، وعلى التهريج من جهة أخرى.

فالحريري يتنصّل من أي مسؤولية عن الواقع المزري الذي كان لتيار المستقبل دور أساسي في إنتاجه! بل يصبح الحريري من العاملين على تغيير هذا الواقع وعلى معالجة المشاكل!

ولنا أن نسأل عمن يتحمل المسؤولية إذاً عما وصلنا إليه ؟

- من المسؤول عن وصول الدين العام إلى ما يزيد عن 80 مليار دولار؟

- من المسؤول عن انهيار الصناعة والزراعة وكساد التجارة؟

- من المسؤول عن أزمات الكهرباء والمياه؟ ومن المسؤول عن نهب ما يزيد عن 30 مليار دولار في قطاع الكهرباء؟

- من يوفر التغطية والحماية لمافيا النفايات؟

ولنا أن نسأل أيضاً:
- من المسؤول عن الأزمة المضاعفة التي تعاني منها مدينة صيدا وعن تراجع دورها ومكانتها، سواء لجهة ارتفاع معدل البطالة ارتفاعاً هائلاً، أم لجهة التقنين الحاد للكهرباء، أم الركود في الأسواق؟

- من المسؤول عن إغراق صيدا بالنفايات، وعن الإصرار على استيراد النفايات من بيروت ومن كل حدب وصوب؟

- ومن يقف وراء تحويل شاطىء صيدا إلى مطامر للنفايات ومصبات لمجاري الصرف الصحي؟

ختاماً، يبقى من الضروري التأكيد رداً على تهجمات الحريري أن لا أحد بمقدوره إسكات صوت الناس أومنع حركة الاحتجاج، وأن الحركة الشعبية ستصعد تحركاتها في مواجهة سلطة العجز والفشل والفساد، وصولاً إلى إحداث التغيير القادم رغم أنف كل المتسلطين على الناس وكل النهابين لثمار تعبهم وجهودهم.

أحمد الحريري

وكان امين عام تيار المستقبل احمد الحريري قد قال بالأمس: ان مطالب مدينة صيدا وأهلها هي مسألة حق وليست ملفاً خاضعا للمساومة تحت أي ذريعة وان المشكلة المزدوجة المتمثلة بأزمتي الكهرباء والمياه في المدينة يمكن حلها بالاستخدام الأمثل لموارد الطاقة هذه ، وليس بأن يجعل البعض من مدينة صيدا وأهلها منصة توتر اجتماعي تضاف الى المنصات الأخرى التي تُقام هنا وهناك وبمسميات متعددة للضغط سياسياً واجتماعياً على الرئيس المكلف سعد الحريري.

واعتبر الحريري ان النيابة هي وكالة شعبية يصبح معها النائب مسؤولاً أمام الشعب وليست "سيرك سياسي" وان النائب لا يستحق صفته بالصراخ والعويل في الشارع بل بالذهاب مباشرة إلى حيث المشكلة واجتراح حل لها. وان المطالب لا تتحقق بالمزاعم والاستعراضات ، وانما بالمتابعات اليومية والمتواصلة.
    share on whatsapp