إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | لبنان
بعد الإعتداء على الإعلاميين خلال تغطية الجنازة.. عائلة جورج زريق تخرج عن صمتها!
بعد الإعتداء على الإعلاميين خلال تغطية الجنازة.. عائلة جورج زريق تخرج عن صمتها!
المصدر : الجديد
تاريخ النشر : الإثنين ١٨ شباط ٢٠١٩

دانت عائلة الفقيد جورج زريق "الاعتداء الهمجي الذي تعرض له الاعلاميين اليوم اثناء تغطيتهم مراسم التشييع"، وقالت في بيان: "انّ عائلة الفقيد جورج فريد زريق تدين بشدة وتستنكر الاعتداء الهمجي الذي تعرض له الصحافيين اثناء تغطية مراسم التشيع اليوم، وهي تعلن وتؤكد عدم مشاركة أي من أفراد عائلة الفقيد بهذا الاعتداء. كما تتوجه بالشكر الجزيل لكافة الوسائل الاعلامية على الجهود التي بذلوها وتضامنهم مع مصيبهم الاليم".

وفي هذا الاطار، تقدم وزير الاعلام جمال الجراح بالتعازي الحارة من آل زريق على مصابهم الاليم، الذي افقدهم الراحل جورج اثر حادثة مؤلمة"، وقال في بيان: "إن نقل الحدث من قبل وسائل الاعلام كافة هو تعبير صادق يهدف الى اطلاق صرخة ضمير لمنع تكرار حوادث مماثلة ولحث المعنيين الى الالتفات الى القضايا الحياتية التي تهم المواطنين من تعليم وصحة".

وأضاف الجراح: "مع تفهمنا لحجم المصاب الذي ألمّ بعائلة جورج زريق الا ان التعدي الذي حصل على الاعلاميين والمصورين في باحة الكنيسة لا يتلاءم مع رسالة الاعلام في نقل الحقيقة وايقاظ الضمير الانساني".

من جهتها، إستنكرت نقابة محرري الصحافة اللبنانية، في بيان، "الاعتداء الذي طاول الصحافيين والاعلاميين والمصورين الذين كانوا يتولون تغطية مراسم تشييع المرحوم جورج زريق الذي أحرق نفسه أمام مدرسة أولاده، وذلك من دون مسوغ، خصوصاً وأنّ هؤلاء كانوا يضيئون على هذه المأساة بكل أبعادها، ولم يقدموا على أية إساءة".

وقال نقيب المحررين جوزف القصيفي: "ان حزننا الكبير على المأساة التي حلت بعائلة زريق، لا يمحو أسفنا وإدانتنا لما تعرض له الزملاء من إهانة واعتداء مباشر عليهم بينما كانوا يؤدون واجبهم المهني".

ودعا إلى "الكف عن الممارسات غير المبررة ضد من جاء متطوعا ليحمل وجع الناس إنطلاقا من معاناة عائلة المغدور. إن تكرار مثل هذا الاعتداء لن يمر بسهولة والصحافة تعرف كيف تدافع عن نفسها. رحم الله جورج زريق، وللصحافيين كل الدعم في مهماتهم".


عودة الى الصفحة الرئيسية