إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مخيمات | صيدا
إضراب عام في المخيمات اليوم وأبو سليمان لن يتراجع
إضراب عام في المخيمات اليوم وأبو سليمان لن يتراجع
المصدر : محمد دهشة - نداء الوطن
تاريخ النشر : الأربعاء ١٨ آب ٢٠١٩

صعّدت القوى الفلسطينية من تحركاتها السياسية والشعبية الاحتجاجية، رفضاً لقرار وزارة العمل بشأن المؤسسات والعمال الفلسطينيين في لبنان بفرض الحصول على "إجازات عمل"، في اطار حملتها تنظيم اليد العاملة غير اللبنانية، وذلك عشية انعقاد مجلس الوزراء اليوم الخميس في "بيت الدين" برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وسط معلومات عن أن الوزير كميل أبو سليمان سيطرح الملف في الجلسة، للفت الانتباه إلى أنه يطبّق القانون الذي لا يُعدّل إلا بقانون آخر، ويشار إلى أنه تم طرح الملف في الجلسة السابقة في غياب أبو سليمان ما أثار استياءه.

وأبلغت مصادر فلسطينية "نداء الوطن"، بان التصعيد الفلسطيني الاحتجاجي السلمي، يأتي بمثابة "رسالة" بضرورة احالة قرار أبو سليمان إلى مجلس الوزراء واتخاذ قرار باستثناء الفلسطيني منه، باعتباره لاجئاً في لبنان وليس أجنبياً، خصوصاً بعد إعلان أبو سليمان أنه "لا يمكن وقف تطبيق قانون العمل بقرار من مجلس الوزراء أو كف يد وزير عن ممارسة صلاحياته الدستورية بتنفيذ القوانين المختصة بوزارته". وأوضحت المصادر ان "القوى الفلسطينية كانت حريصة خلال الفترة الماضية على تهدئة التحركات الشعبية وتأكيد سلميتها وحضاريتها اذ لم يحصل اي اشكال خلالها، وحصرها بتظاهرات يوم الجمعة ووقفات احتجاجية مرة واحدة في كل أسبوع، وبالتالي بعث رسائل ايجابية بأهمية المعالجة السريعة، سواء باستثناء اللاجئين من القرار عبر تجميده من مجلس الوزراء ورفع المسؤولية عن وزير العمل، او لاحقاً عبر تعديل القانون بإرسال الحكومة مشروع قانون معجّل مكرّر الى مجلس النواب مع عبارة استثناء الفلسطينيين من تنفيذه".

وفي ترجمة للتصعيد، نظمت هيئة العمل الفلسطيني المشترك واللجان الشعبية الفلسطينية والحراك الشعبي في مخيم عين الحلوة تظاهرة انطلقت من أمام مسجد "خالد بن الوليد" في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوة، تلبية لما اتفق عليه بضرورة تصعيد التحركات السياسية والشعبية والاعلامية في المخيمات الفلسطينية، عموماً ومخيم عين الحلوة على وجه الخصوص، على أن يشل الإضراب العام والإقفال التام اليوم مداخل المخيم، من الساعة السادسة صباحاً ولغاية الثالثة بعد الظهر (حتى انتهاء انعقاد مجلس الوزراء)، وأن يتولى الامن الوطني الفلسطيني والقوة الفلسطينية المشتركة اغلاقها ويستثنى المشاة ومواكب الحجاج والحالات الطارئة، وفي الوقت نفسه تم الاتفاق على اقامة اعتصام جماهيري حاشد الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر على المدخل الغربي لجهة حسبة صيدا. وفي مخيم المية ومية، وتحت شعار "ﻻ للتهجير والتوطين... نعم للعودة لفلسطين"، نظمت "هيئة العمل الفلسطيني المشترك" و"اللجنة الشعبية" في المخيم، تظاهرة غضب من امام مسجد عمر بن الخطاب وسط المخيم، هتف المشاركون فيها من اجل إلغاء قرار وزارة العمل ودعم صمود الشعب الفلسطيني في المخيمات، على ان يتم ايضاً إغلاق مدخل المخيم من الساعه الثامنة صباحاً ولغاية الثالثة عصر اليوم الخميس.

صيداوياً، التقى وفد من "تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار"، محافظ الجنوب منصور ضو، في مكتبه في سراي صيدا الحكومي، وذلك في اطار الجولة التي يقوم بها "تجمع المؤسسات" على الفاعليات السياسية ورجال الدين في مدينة صيدا، من أجل البحث في تداعيات القرار.

وشدد أمين سر تجمع المؤسسات الأهلية ماجد حمتو، على أهمية توحيد الجهود من أجل استثناء الفلسطيني منه باعتباره لاجئاً وليس أجنبياً في لبنان، وصاحب قضية سياسية بامتياز وليس زائراً، بينما أثنى المحافظ ضو، على دور التجمع وجهوده المتنوعة، مشدداً على قضية حل أزمة ملف العمالة الفلسطينية، قائلاً: "هذا الملف أصبح على طاولة رئاسة مجلس الوزراء، وفي طريقه إلى الحل".

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية