إختر من الأقسام
سياسة | صيدا
صفقة الشّيخ ماهر
صفقة الشّيخ ماهر
المصدر : ليبانون دايبات
تاريخ النشر : السبت ١٨ أيلول ٢٠١٧
يقود أمام مسجد القدس في صيدا الشّيخ ماهر حمود مِروحة اتّصالاتٍ من أجل توفير ملاذٍ تفاوضيٍّ مضمون النّتائج ومُترافق مع أجواءٍ جيدةٍ تقودُ إلى حلِّ مسألةِ المطلوبين في مُخيّم عين الحلوة، والاقتراح الذي يعمل عليه هو إخراجهم من المُخيّم عبر "صفقةٍ" تتمُّ بينهم وبين الدّولة عبر وسيط، وتبدو أنّها تحظى بتأييدٍ من جانبِ حُلفاء الشّيخ حمود.

وتقول الرواية، إنّ حراك الشّيخ حمود أتى بعد اقتراحاتٍ عدّة سمّته لقيادةِ الاتّصالات بهذا الملفّ نظراً لعلاقاتِهِ الوطيدة والجيّدة مع أكثر من طرف. والمطلوب العمل على ترحيل نحو 100 مطلوب بقضايا أمنيّة من مُخيّم عين الحلوة إلى سوريا ضمن صفقةٍ مُشابهةٍ لتلكَ التي أُبرمَت مع داعش والنصرة.

وعُلِمَ أنّ هناك جهداً لتليينِ الموقفِ اللّبنانيّ الرّسميّ من قضيّةِ الأخلاء توازياً مع استطلاعِ الرأي السّوريّ كون الخارجين سيدخلون مناطق سوريّة. وعُلِمَ أيضاً أنّ أحد الشروط التي يسعى إلى التأسيس عليها هي أخذ تعهّدٍ من المطلوبينَ؛ بالابتعاد عن افتعال المشاكل قبل وخلال فترةِ التّفاوض ونيل تعهّد آخر منهم بوضعِ أنفسهِم بعُهدةِ المعنيّين تسهيلاً لأمورِهم.
    share on whatsapp