إختر من الأقسام
مشاهير وفن
'ريجنسي بالاس' يوقف 'فادي رعيدي شو'... الاتهام لزوجته ريتا فكيف يردّ؟
'ريجنسي بالاس' يوقف 'فادي رعيدي شو'... الاتهام لزوجته ريتا فكيف يردّ؟
المصدر : إسراء حسن - النهار
تاريخ النشر : الأربعاء ١٨ كانون ثاني ٢٠١٨
تفاعل خبر توقيف عرض الممثل فادي رعيدي "فادي رعيدي شو" من قبل إدارة فندق "ريجنسي بالاس" بسبب "إساءة" رعيدي وزوجته لأشخاص كانوا يحضرون العرض، فيما ردّ رعيدي على الكلام المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي ووصفه بـ"غير الدقيق".

تواصلت "النهار" مع إدارة فندق "ريجنسي بالاس"، فأكد مصدر فضّل عدم الكشف عن اسمه توقيف عرض "فادي رعيدي شو" بعد حادثة السبت الماضي "التي تسببت بامتعاض كبير من الحضور الذين فاق عددهم الـ 400 شخص بعد تعرّض زوجة الممثل فادي رعيدي الممثلة ريتا شويري لأشخاص كانوا يجلسون على الطاولة الأمامية نتيجة انزعاجها من تصرفاتهم. ووضعتها في إطار "التشويش" على العرض". وفق ما يقول المصدر ويضيف: "إدارة الفندق وصلتها رواية بعض الحاضرين الذين نقلوا عن شويري توجهها إليهم بالقول: "مش خرجكم تحضروا استعراض فادي رعيدي، انتوا خرجكم تكونوا على الروشة وطلبت منهم إخلاء الصالة فوراً"، وهو ما دفعهم إلى المغادرة".

وبحسب المصدر نفسه فإنّ "الإدارة وفور علمها بما حصل، اتخذت قراراً فورياً بإيقاف عرض استعراض رعيدي"، معللة "هذا القرار بأنه اتخذ بعدما لمسنا انتهاكاً لقواعد اللياقة الخاصة تجاه الزبائن، لا سيّما انّ زوجة رعيدي تعرّضت لمنطقة (الروشة) هي واجهة لبنان السياحية ويقطن فيها أهم الناس، لم نرض ان يمرّ هذا الأمر مرور الكرام، ومن باب حفظ ماء الوجه تصرّفت إدارة الفندق في هذه الطريقة"، لافتاً إلى أنّ "الأشخاص الذين تم طردهم لجأوا إلى القضاء بعد الإساءة المعنوية إليهم بالاضافة إلى جانب قانوني اتخذته الادارة تجاه رعيدي".

في المقابل، أكد رعيدي في اتصال مع "النهار" أنّ "ما يتم التطرق إليه في الاعلام غير دقيق"، وأضاف: "سأتحدث عن تفاصيله عندما يصبح الوقت مناسباً، ومهما حصل في تلك الليلة، لا أريد ان يتحول مادة يتسلى فيها الناس لأرد على أشخاص يريدون الافتراء عليّ، وأوكلت الموضوع إلى المحامي الخاص بي لأنني لا أريد أن أدخل في دهاليز من شأنها أن تؤثر على حياتي وعائلتي، ولن أنحدر إلى مستوى الرد لأنّ الحقيقة ستبان لاحقاً".

وتابع: "هي سنة جميلة وكل ما أقوم به إلى الأجمل والايجابية لكي يحكى عنها بصورة مرتبة"، كاشفاً عن متابعة نشاطه لكن هذه المرة في فندق "بورتيميليو" الكسليك ، لا أريد ان أفكر بسلبية لأنّ عملنا قائم على الحالة النفسية التي نكون فيها".

وختم متوجهاً إلى جمهوره بالقول: "أحترم جمهوري، شو ما سمعتوا، فكروا فيي كفادي، وزوجتي يعني أنا. طوال الـ 25 عاماً لم أواجه مشكلة مع أحد وسأتابع الموضوع انطلاقاً من احترامي لجمهوري".

عرض الصور

    share on whatsapp