إختر من الأقسام
نفس وإجتماع
التأمل ينجح في معالجة ارتفاع ضغط الدم
التأمل ينجح في معالجة ارتفاع ضغط الدم
تاريخ النشر : السبت ٢٥ كانون ثاني ٢٠١٧
يبدو أن النتائج التي توصلت إليها دراسة طبية أجريت قبل نحو عام في الولايات المتحدة الأمريكية قد بدأ تتحقق على أرض الواقع، حيث أظهرت تلك الدارسة في وقتها أن مرضى القلب والمصابين بارتفاع ضغط الدم يمكن أن يحصلوا على علاج بديل للعقاقير والأدوية التي يتم تناولها مدى الحياة، وأن هذا العلاج هو التأمل والاسترخاء وممارسة غناء الأناشيد.

الإثبات الواقعي على صدق تلك النتائج هو ما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية وعلى موقعها الالكتروني حول إحدى المصابات بارتفاع ضغط الدم وتدعى كلاوديا زيف، والتي من خلال جلسات التأمل والغناء الجماعي وممارسة رياضة التأمل التي تعرف باليوغا، تمكنت من الحصول على علاج بديل للعقاقير والحبوب لمعالجة إصابتها بمرض مزمن هو ارتفاع ضغط الدم الوراثي والذي تسببه مشكلة وراثية في القلب.

المريضة زيف قررت التوقف عن تناول أدويتها المزعجة والتي لا تحميها من مشاكل صحية متوقعة لمن يعاني من ارتفاع ضغط الدم، حيث يصاب المريض بارتفاع ضغط الدم عند الكبر بمشاكل صحية خطرة مثل الفشل الكلوي والجلطة والتي غالباً ما تؤدي إلى الوفاة. وقد نفذت زيف قرارها التي اتخذته منذ ما يزيد على العامين ولجأت إلى العلاج البديل بخضوعها لبرنامج يتضمن حضور جلسات التأمل وممارسة الغناء الإنشادي وممارسة اليوغا، وقد تبين للأطباء بعد مرور عامين من توقف زيف عن تناول عقاقيرها وخضوعها للبرنامج المذكور أنها بخير وأنها لا تعاني حالياً من ارتفاع ضغط الدم، بل وأن قلبها قد عالج نفسه بنفسه.

وأكد الدكتور ريتشارد كارول أخصائي أمراض القلب وهو الطبيب المعالج للمريضة زيف أنه كان قد نصحها بالخضوع لهذا البرنامج لعلمه بالتقدم والنجاح اللذين يحققانه في الآونة الأخيرة. وكانت دراسات وبحوث طبية قد أشارت في السنين القليلة الماضية إلى تأكيد نجاح اليوغا والعلاجات المشابهة في معالجة مشاكل صحية وأمراض تصيب الإنسان وتعرض حياته للخطر.
    share on whatsapp