إختر من الأقسام
متفرقات رياضية
الكويت ترفض مشاركة قطر في تنظيم مونديال 2022 اعتراضا على الكحول والإسرائيليين
الكويت ترفض مشاركة قطر في تنظيم مونديال 2022 اعتراضا على الكحول والإسرائيليين
المصدر : العربية
تاريخ النشر : الجمعة ٢٢ كانون ثاني ٢٠١٩

أوضح الشيخ أحمد اليوسف، رئيس الاتحاد الكويتي، أن شروط الاستضافة أو المشاركة في استضافة بعض مباريات كأس العالم، لا تنطبق على الكويت، في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الاتحاد الدولي للعبة السويسري جياني إنفانتينو خلال مؤتمر دبي الرياضي الدولي، عن رغبة "فيفا" في زيادة عدد المنتخبات في مونديال قطر 2022 إلى 48 منتخبا، والبحث عن دول خليجية تساعد الأخيرة في احتضان بعض لقاءات الحدث المقبل.

وقال اليوسف في حديث لـ "الرأي" الكويتية إنه من الصعب تطبيق بعض شروط "فيفا" الرئيسية، على أرض الواقع في الكويت، وأبرزها السماح لجميع الجنسيات وبينها الإسرائيلية بدخول أفرادها إلى البلاد وإصدار تأشيرات فورية لها لحظة وصولهم، خصوصا وأن الشرط المذكور يحظر منع دخول أي جنسية سواء كانت تتبع المنتخبات أو المشجعين.

وأضاف : حتى وإن اشترطنا أو حددنا هوية المنتخبات التي ستلعب في الكويت، فلا يمكن أيضا منع دخول الجماهير التي تشجعها أيا كانت جنسياتها، هناك شركات مشروبات روحية ترعى البطولة وترغب في البيع والترويج لمنتجاتها في ملاعب المباريات، وهو أمر محرم ومجرم لدينا في الكويت، فكيف سنحل هذه المشكلة؟.

ولفت اليوسف إلى أن استضافة كأس العالم أو المشاركة في احتضانه حدث تاريخي وكل دول العالم ترغب في ذلك ومنها الشارع الرياضي الكويتي، إلا أن هناك عوائق لدينا وهي ليست في يد أي مؤسسة رياضية.

وشكك جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، "فيفا" في قدرة قطر على تنظيم مونديال 2022، لاسيما وأن "فيفا" يدرس توسيع كأس العالم 2022 لتشمل 48 منتخباً بدلاً من 32.

وفي الشهر الماضي قال إنفانتينو إن معظم الاتحادات الوطنية تؤيد توسيع البطولة، وإنه من المتوقع اتخاذ قرار بحلول مارس قبل إجراء قرعة التصفيات.

وقال إنفانتينو في مؤتمر رياضي، عقد يوم الأربعاء، إن "فيفا" يبحث كذلك مدى إمكانية أن تساعد دول خليجية قطر في استضافة بعض المباريات، وكان رئيس "فيفا" قال الشهر الماضي إنه سيكون من الصعب تنظيم بطولة موسعة في قطر وحدها.

وصوت "فيفا" في 2017 لصالح زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 فريقاً بداية من 2026. لكن إنفانتينو أخذ يفكر منذ ذلك الوقت في إمكانية تطبيق الزيادة بدءا من 2022.

وقال إنفانتينو: إذا كان الناس يرون أنه سيكون من الجيد إقامة كأس عالم بمشاركة 48 فريقا فلماذا لا ندرس هذا الأمر قبل أربع سنوات على إقامة البطولة؟. لذلك نبحث مدى إمكانية توسيع البطولة إلى 48 منتخبا في 2022.

وتابع: ستقام كأس العالم في قطر بمشاركة 32 فريقاً لكن لو كانت أمامنا فرصة لزيادة المنتخبات إلى 48 لإضفاء المزيد من السعادة على عشاق كرة القدم في العالم فإننا سنحاول ذلك، إذا استطعنا الاستعانة ببعض الدول المجاورة القريبة لاستضافة بعض المباريات في كأس العالم فإن هذا الأمر قد يكون مفيداً جداً للمنطقة والعالم بأسره.
    share on whatsapp