إختر من الأقسام
مقالات وتحقيقات
بوتين يعرض وساطته لمصالحة الحريري مع الأسد: خيار أم انتحار؟
بوتين يعرض وساطته لمصالحة الحريري مع الأسد: خيار أم انتحار؟
المصدر : جنوبية
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٠ حزيران ٢٠١٨
هل تنجح الوساطة الروسية بمصالحة الاسد والحريري؟!
إستقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري يوم امس الاربعاء 13 حزيران في الكرملين ، وكان الحريري وصل إلى موسكو بدعوة من بوتين لحضور فعاليات مونديال 2018، وحضر عن الجانب الروسي وزير الخارجية سيرغي لافروف ومساعد الرئيس بوتين للشؤون الخارجية يوري أوشاكوف ووزير التنمية الاقتصادية مكسيم أوريشكين، أما عن الجانب اللبناني فقد حضر مستشارالرئيس الحريري للشؤون الروسية جورج شعبان.

وكانت قضية اللاجئين السوريين حاضرة على طاولة البحث بين الرئيسين، وفق “وكالة تاس”، بحيث نصح بوتين الحريري بالانفتاح على الرئيس الاسد والتعاون معه في قضية عودة اللاجئين ، مؤكدا له أن روسيا قادرة على غقد مصالحة بينهما والمساعدة في هذه العملية.

وطلب بوتين من الحريري بالتفكير جدياً بموضوع المصالحة مع الاسد وانه سيكون الضامن لهذه المصالحة، وأكد بوتين أن روسيا كما تدعم النظام في سوريا تدعم السيادة في لبنان وترفض اي تدخل سوري في الشؤون اللبنانية.

ويذكر ان الاسد قد استقبل الحريري في قصر تشرين الرئاسي عام 2009، وتم خلال اللقاء فتح آفاق جديدة تعزز تعاون البلدين في جميع المجالات.

وفي هذا السياق أكد مصدر مطلع لـ “جنوبية” أن “الظروف الإقليمية والدولية لا تسمح للرئيس سعد الحريري الان بلقاء رئيس النظام السوري بشار الاسد، خصوصاً ان التسوية في سوريا لم تنضج بعد”، مضيفاً ان ” مشروع التسوية في سوريا لم يصل الى نقطة توازن متفق عليه اقليمياً ودولياً”.

وختم المصدر بالتأكيد ان ” أي اجتماع للحريري مع الاسد الان هو بمثابة انتحار سياسي له”.

المحلل السياسي والصحافي جوني منيّر أكد في حديث لـ”جنوبية” أنه ” ربما المقصود من خلال طلب المصالحة إعطاء نصيحة لرئيس سعد الحريري ولكن لا يخفى من جهة اخرى علاقة الحريري مع السعودية في اطارالمناخ العام في المنطقة” مضيفا ” هي ايضا رسالة لجميع الاطراف باستحالة اتباع ذات النهج السياسي مع النظام السوري ويجب إيجاد طريقة اخرى في التعامل معه، وتحديدا هي رسالة للسعودية ومصلحة لبنان لا تقتضي اغلاق ابوابه لاي جهة” واستبعد منير “وجود وساطة روسية فعلية فالحريري لايمكنه تغيير سياسته في الوقت الراهن”.
    share on whatsapp