إختر من الأقسام
متفرقات | صيدا
بالصور والفيديو: اعتصام لموظفي مستشفى صيدا الحكومي: اجا العيد ونحن على الحديد
بالصور والفيديو: اعتصام لموظفي مستشفى صيدا الحكومي: اجا العيد ونحن على الحديد
المصدر : صيدا أون لاين
تاريخ النشر : الجمعة ١٩ نيسان ٢٠١٩

نظمت لجنة المتابعة لموظفي مستشفى صيدا الحكومي اعتصاما، امام مدخل "الطوارئ"، للمالبة بدفع المسحقات المالية المتأخرة ومستحقات المستشفى المتراكمة وسلسلة الرتب والرواتب والتي اعتبرها المعتصمون "خطوط حمراء"، لا يقبلون المساس بها تحت اي ظرف كان.

ورفع المعتصمون لافتات تطالب بانصافهم ومنها: "الراتب حق مقدس، والمقدس لا يقسط او يؤجل"، "اجا العيد ونحن على الحديد"، "كفى استهتارا بعاملي المستشفيات الحكومية"، و"احمر بالخط العريض، بدي معاشي عالاكيد".

وتلا رئيس لجنة المتابعة لموظفي مستشفى صيدا الحكومي خليل كاعين بيانا باسم المعتصمين قال فيها: أيام قليلة تفصلنا عن بداية موسم الأعياد المباركة وعن بداية شهر رمضان المبارك، ولسان حالنا كما في كل عام: ادفعوا لنا رواتبنا وأمنوا لنا استمراريتها! فالحال لم يعد يطاق! ففي كل شهر يقف الموظف عاجزًا عن تسديد القروض التي أثقلت كاهله، وعن تأمين حاجيات ومستلزمات أطفاله بسبب عدم انتظام راتبه بداية كل شهر.

واضاف: أزمة يقال أنها مالية وإدارية كانت السبب في تأخير راتب شهر آذار وربما راتب شهر نيسان. هذه الأزمات المتكررة دفعتنا الى رفع الصوت عاليا لنطالب كل المعنيين في وزارة الصحة ونواب المدينة بضرورة ايجاد حلول لهذه الازمات التي تعرض حياة المرضى للخطر بسبب نقص المستلزمات الطبية بصورة دائمة، كما نطالبهم بـ:

1- تأمين الأموال اللازمة لتسديد الرواتب المتأخرة.

2- الاسراع في تسديد مستحقات المستشفى لدى وزارة الصحة التي لم يتم دفعها بعد منذ العام 2018 ولغاية تاريخه والتي تصل الى عشرة أشهر!

3- دفع المصالحات العالقة لدى وزارة الصحة والتي وعدت الوزارات المتعاقبة بتسديدها.

4- تأمين مساهمات مالية خاصة لتغطية سلسلة الرتب والرواتب كما تم الاتفاق مع وزارة الصحة.

كما نطالب ادارة المستشفى بضرورة تطبيق سلسلة الرتب والرواتب على جميع المتعاقدين بصورة عادلة و رفع الغبن اللاحق بهم، وعدم التذرع بحجج واهية على الرغم من كل التوصيات القانونية التي صدرت عن عدة مراجع قانونية.

وأخيرا ومن أمام باب المستشفى نشدد على قدسية رواتبنا ونحذر من المساس بها من أي جهة كانت ونرفض رفضًا قاطعًا أي محاولة لاقتطاع ولو جزء بسيط منها، وليفتشوا عن حلول للأزمات المالية التي تتهدد البلاد في جيوبهم وليس في جيوب الفقراء ومحدودي الدخل.

عرض الصور

    share on whatsapp