إختر من الأقسام
متفرقات | عربي ودولي
“تزوجتني عندًا فيه”.. علاء يطلب التطليق: بتحب صاحبي وهو مش معبرها وخاصمني
“تزوجتني عندًا فيه”.. علاء يطلب التطليق: بتحب صاحبي وهو مش معبرها وخاصمني
المصدر : مصراوي
تاريخ النشر : السبت ٢٣ أذار ٢٠١٨
لم يتخيل “علاء”، صاحب الـ39 عاما، أن تكون الفتاة العشرينية التي تعرف عليها عن طريق والدته، تتلاعب بمشاعره كيداً في أعز أصدقائه، وطيلة فترة

الخطبة والزواج التي استمرت سنة ونصف السنة، لم يشك لحظة في حبها له، قبل أن يكتشف الحقيقة بالصدفة عندما شاهد رسائلها لصديقه.

ووقف “علاء” أمام محكمة الأسرة في التجمع الخامس يطلب تطليق زوجته للضرر، قائلا: “مراتي بتحب صاحب محل العصير وهو من أعز أصدقائي، وهو مبيحبهاش، قطع علاقته بي عشانها، بس أكبر غلطة عملتها في حياتي إني اتجوزت من مراهقة زي دي”.

“تعرفت على زوجتي (20 سنة)، عن طريق صداقة أمي بأهلها”، قالها الرجل قبل أن يضيف لمصراوي: توطدت علاقتي بها خلال فترة الخطبة التي استمرت سنة، وانتقلنا لعش الزوجية، وامتد زواجنا لـ6 أشهر فقط.

وتابع الزوج: خلال فترة الخطبة والزواج أحببتها وفعلت المستحيل من أجلها، لم أشك لحظة واحدة في حبها لي، لكن للأسف كان حبها مزيفاً فهي تعشق صديقي، وتزوجتني حتى تقترب منه.

لم يكن الرجل يعرف قصة حب زوجته وصديقه، يقول: صديقي امتنع عن الحديث معي ومعها بمجرد زواجنا، حتى لا تحدث خلافات أسرية بيننا بسببه، إلا أنها طاردته وكانت بتنزل الشارع كل يوم في منتصف الليل حتى تراه بحجة أنها “عايزة تشرب عصير عشان زهقانة”.

وفي أحد الأيام اكتشف الزوج الحقيقة، “شفت رسائل خاصة على الواتس ترسلها زوجتي لصديقي، وهو يمتنع عن الرد عليها ويتعمد تجاهلها، فجن جنوني عليها، وانهلت عليها بالضرب وكدت أقتلها، فاعترفت بأنها كانت ومازالت تحب صديقي، وتزوجتني عندًا فيه”.

واختتم حديثه قائلا: “حكيت لأهلها ما حدث، وأخبرتهم بأنني أريد أن يتم الطلاق بشكل ودي، لكنهم رفضوا وحاولوا الصلح بكل الطرق، فصممت على الانفصال ولجأت للمحكمة ورفعت دعوى تطليق حملت رقم 384 لسنة 2018”.
    share on whatsapp