إختر من الأقسام
المرأة والرجل
بينها مشاهدة الأفلام الإباحية.. 5 أمور لا تبوح بها المرأة لزوجها!
بينها مشاهدة الأفلام الإباحية.. 5 أمور لا تبوح بها المرأة لزوجها!
تاريخ النشر : الجمعة ٢٤ تموز ٢٠١٧
يقولون إن المرأة لا تستطيع كتمان السر أكثر من ساعات قليلة، ولكننا نقول لهؤلاء أنتم مخطئون، حتى إن الرجل قد يتفاجأ عندما يعلم أن التكتم ليس من صفاته وحده، بل تحاول المرأة أيضًا إخفاء بعض الأسرار بداخلها ولا يمكن أن تبوح بها مهما حصل.

وكما يزعم البعض الآخر أنه من المستحيل فهم النساء، فالمرأة غامضة بطبيعتها ولديها طرقها الخاصة للتعامل مع أسرارها، وهو أمر لا يستطيع معظم الرجال أن يتفهمه، وعندما يتعلق الأمر بعلاقتها بالشريك، فقد تخبره بأشياء كثيرة، ولكن هناك بعض الأشياء التي لن تكشف عنها أبدًا مهما طال الزمن وتبقى دفينة بداخلها لأسباب ترجع لها وحدها. وربما لا تخفي هذه الأشياء بدافع الكذب وإنما يعود السبب في أغلب الأحيان إلى أنها تحب الاحتفاظ ببعض الأشياء ضمن خصوصياتها.

وقد أجريت العديد من الدراسات الاستقصائية تسأل النساء عما يخفين عن أصدقائهن وأزواجهن، وكانت الردود في منتهى العقلانية وبعد النظر، حيث تفضل بعض النساء الصدق، في حين تفضل الأخريات الحفاظ على بعض الأسرار التي يعتقدن أنها لا تهم أحداً وليس هناك حاجة إلى افشائها.

وإليك أهم 5 أمور لا تبوح بها النساء خلال علاقتهن بالشريك.

العلاقات السابقة

من الصعب جداً أن تكشف المرأة عن عدد علاقاتها السابقة، حتى أن الرجل الذكي لا يرغب في معرفتها أيضًا، وربما تقول المرأة لزوجها إنها كانت على علاقة بأشخاص قبل معرفته لكنها لن تحدد العدد.

الإنفاق أثناء التسوق

في كل مرة تذهب المرأة للتسوق تعود بمئات الأشياء من المكياج إلى الملابس الفاخرة والأحذية والإكسسورات وما إلى ذلك، ولا داعي للاستغراب أو السؤال عن المبلغ الذي تم إنفاقه في هذه الجولة أو تلك لأنها حتمًا لن تخبرك بالمبلغ الحقيقي.

إيقاع الآخرين في حبها

لا داعي أن تحاول معرفة كيف توقع المرأة شخصاً في حبها، فهي لا يمكنها البوح بذلك السرّ بتاتًا.

مشاهدة الأفلام الإباحية

من الأشياء الأكثر شيوعًا مشاهدة معظم النساء للأفلام الإباحية في الخفاء، وتقول بكل براءة "أنا لا أشاهد الأفلام الإباحية"، ولكن حتى إن اعترفت بأنها تشاهدها فلن تكشف أبدًا عن نوع المشاهد الساخنة أو تفاصيلها، ويكفي أنها اعترفت دون الخوض في تفاصيل.

حديثها الجانبي مع صديقتها

إياك أن تسألها عما دار بينها وبين صديقتها من حديث فهو سري للغاية؛ بالطبع لن تعترف بأنها وقعت في النميمة على فلانة أو سردت قصة حب فاشلة بين فلان وفلانة، وإن سألتها فستكون الإجابة "لا شيء نتكلم في أمور الحياة العادية".
    share on whatsapp