إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
الحريري زارت معرض الكتاب المدرسي الثالث لثانوية حسام الدين الحريري: لإعادة القيمة للكتاب كمصدر للمعرفة ولتغذية مدارك الطلاب وتنمية ابداعاتهم
الحريري زارت معرض الكتاب المدرسي الثالث لثانوية حسام الدين الحريري: لإعادة القيمة للكتاب كمصدر للمعرفة ولتغذية مدارك الطلاب وتنمية ابداعاتهم
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الأحد ١٥ أيار ٢٠١٩

زارت رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري معرض الكتاب المدرسي الثالث الذي نظمته ثانوية حسام الدين الحريري التابعة لجمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في صيدا حيث جالت على ارجائه بحضور رئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب وامين السر المحامي حسن شمس الدين ومديرة الثانوية السيدة لطفية مظلوم واسرة المدرسة من اداريين ومعلمين .

وتوقفت الحريري امام اجنحة دور النشر المشاركة مطلعة على اصداراتها من الكتب المدرسية ومستمعة من المديرة مظلوم والمشرفين على المعرض وبعض الطلاب على الأنشطة المرافقة له .

ونوهت الحريري بتنظيم هذا المعرض مشددة على اهمية تنمية القراءة لدى الأجيال الجديدة واعادة القيمة للكتاب كمصدر للمعرفة ولتغذية مدارك الطلاب وتنمية ابداعاتهم في مجال الكتابة .

وكان المعرض افتتح بحضور ممثل النائب الحريري مديرة ثانوية رفيق الحريري السيدة هبة ابو علفا وهبي والأمين العام لجمعية المقاصد - صيدا السيد رغيد مكاوي ومديرة السياسات التربوية في الجمعية وثانوية المقاصد السيدة سهير غندور ومدراء عدد من مدارس ومعاهد الشبكة المدرسية لصيدا والجوار ومن مدراء ومنسقي ومعلمي مدارس الجمعية ومديرة ثانوية الحسام السيدة لطفية مظلوم  ومدراء الأقسام ومنسقي ومعلمي الثانوية ومنسقة اللغة الإنكليزية والمكتبة في القسم الابتدائي السيدة هالة القطب وأمينات المكتبات في الثانوية " صفاء اليمن، دانية قبرصلي، رشا القادري، شيرين قبرصلي وهنا الحريري"، ومندوبي مؤسسات ودور الطباعة والنشر والتوزيع المشاركة في المعرض .

واستهل الحفل بالنشيد الوطني يليه نشيد المقاصد ثم كانت كلمة ترحيب من هالة القطب شددت فيها على اهمية القراءة التي رأت فيها المدخل إلى عالم الخيال والواقع على حد سواء. وقالت" يأتي هذا المعرض الذي ينظمه قسم المكتبات في مدرستنا ليشجع متعلمينا ومتعلمي مدارس ومعاهد الشبكة المدرسية لصيدا والجوار على القراءة وعلى الغوص في عوالم الأفكار والواقع والأحلام. وفي عامه الثالث على التوالي يكبر معرضنا ويحتضن 11 دار نشر وطباعة وتوزيع من كل لبنان.

وعلى هامش هذا المعرض هناك مجموعة من الأنشطة التي تتمحور حول القراءة كمدخل للمعرفة والاستمتاع. لذلك تعاونا مع دور النشر المختلفة ومع كتّاب ومؤلفي قصص الأطفال ودعوناهم لزيارتنا كي يتسنى لمتعلمينا التعرف عليهم عن كثب وحتى يلتمسوا في عيونهم ودفء كلامهم عشقهم للكلمة وايمانهم بأن لها أثر السحر في النفوس والعقول. 

ثم جرى قص شريط افتتاح المعرض وجال الحضور على اجنحته التي تضمنت مئات العناوين والاصدارات من الكتب المدرسية والمؤلفات الأدبية وقصص الأطفال .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية