إختر من الأقسام
مقالات وتحقيقات
سكت المدفع.. واستمرت الحرب.. (بقلم: عبد الحليم عنتر)
سكت المدفع.. واستمرت الحرب.. (بقلم: عبد الحليم عنتر)
المصدر : بقلم: عبد الحليم عنتر
تاريخ النشر : الثلاثاء ٢٥ نيسان ٢٠١٩

مضى 44 عاماً على الحرب الأهلية التي دمرت لبنان والشعب اللبناني، وبقيت زمر ورموز الحرب في السلطة تفتك وتعيث فسادا"، وتسطوا على المال العام، حتى أصبح الشعب اللبناني يعيش تحت وطأة الفقر والعوز..

لم يعتبر المواطن اللبناني مما حصل، ولم يستفد من تجارب تلك المرحلة المأساوية التي مرت بها البلاد ، لا بل أعاد استنساخ الطبقة السياسية ذاتها التي دمرت البلاد عبر نظام انتخابي عاموده الفقري النظام الطائفي والرأسمالية العفنة، ونسي اللبناني معنى الوطن ومعنى المواطنة والانتماء إلى وطن واحد يضم جميع أبنائه.

بعد 44 عاما ، نشاهد الدولة التي كانت مفككة مناطقيا ، قد أصبحت اليوم مقسمة عبر المحاصصة وتقاسم ثروات والمغانم، تتربص كل فئة منها بالأخرى ، مما أدى إلى بقاء لبنان الذي نحلم به ، مشدوداً إلى الوراء، ومهيئاً تماماً للتفكك والتشرذم أمام أية هزة تهب من الداخل أو من الخارج.

إن الذين توارثوا هذه السلطة لم يأخذوا العبر من الماضي، بل تماهوا في ترسيخ مفهوم المحاصصة والمحسوبيات الطائفية والمذهبية عند المواطن وعلى حساب الوطن...
بعد 44 عاما لم يبق من الوطن الا الهوية المثقلة بالعجز المالي الضخم والمرتهن لديون خارجية ترهقه..

إنها حرب من نوع آخر .. إنها شريعة الغاب .. إنها الفساد والرشى والأزلام والنفوذ والتجويع ..والآتي أعظم..
    share on whatsapp