إختر من الأقسام
مشاهير وفن
بسبب السياسة: سوزان نجم الدين خسرت عائلتها وربحت بشار الأسد
بسبب السياسة: سوزان نجم الدين خسرت عائلتها وربحت بشار الأسد
المصدر : سوشال
تاريخ النشر : الأربعاء ١٢ كانون أول ٢٠١٨
تمر الفنانة السورية سوزان نجم الدين في حالة شديدة من الوحدة والحزن والقهر حسب تصريحاتها ، لأنها لم ترَ أولادها الأربعة منذ سنتين ونصف، بسبب سياسة دونالد ترامب الجديدة التي منعت السوريين من السفر إلى الولايات المتحدة الأميركية.

عندما انفصلت سوزان عن زوجها، رجل الأعمال سيراج الأتاسي، لم تتحدث بالتفاصيل، وكانت تتهرب دائماً من الإجابة خوفاً على أولادها من جهة، ومنعاً لتدخل الصحافة وتحريف كلامها وموقفها من الحرب السورية من جهة ثانية. لكن هذه المرة خرجت سوزان عن صمتها وقالت، بأن الحرب كانت السبب الأساسي بطلاقها وأن السياسة خسرتها عائلتها وأولادها.

وقالت نجم الدين بأن تغيراً جذرياً حدث في تصرفات زوجها بسب الآراء السياسية المختلفة بينهما، وأشارت أن الانفصال تم برقي بعد 16 عاماً من المعرفة والحب.

وتابعت تهاجم سياسة ترامب: لا أسافر إلى أميركا، بسبب الديمقراطية التي تدعيها أميركا من خلال رئيسها ترامب حالياً.. العالم يعتقد بأن أميركا ديمقراطية! هي أصغر بلد في الديمقراطيات، من يعِش هناك يعرف جيداً كم عنق الديمقراطية صغيرة جداً.

وقالت: لدي حزن دفين وهذا لا أظهره للناس لأني فنانة ويجب أن أقدم الابتسامة.. حين أرغب بالهروب من حزني أذهب إلى النوم ولا يهمني أن أموت وأنا غافية.

أما عن زوجها فبعد شهرين فقط من بدء الثورة السورية غادر رجل الأعمال السوري المعارض سراج الأتاسي، وطنه سوريا، واصطحب معه أبناءه الأربعة وهم سهير، سارة، حيان وحازم

سوزان أبت التنازل عن رأيها وأن تتنازل عن مبادئها وهي النجمة المؤيدة لنظام بشار الأسد بينما معظم عائلة الأتاسي قررت أن تقف ضد النظام وهم من كبار الأثرياء وكثر منهم يستثمر أمواله في الخارج كمثل عائلة زوج سوزان الذين يعيشون في الولايات المتحدة الأميريكية.
    share on whatsapp