إختر من الأقسام
نفس وإجتماع
في أي وقت تستيقظين ليلاً؟ إختاري وسنكشف لك ما يشغل بالك!
في أي وقت تستيقظين ليلاً؟ إختاري وسنكشف لك ما يشغل بالك!
تاريخ النشر : الإثنين ٢٠ تشرين ثاني ٢٠١٧
الجميع مر بهذه التجربة، الإستيقاظ في الموعد نفسه يومياً. قد يخيل اليك بان ساعتك البيولوجية تتآمر ضدك وتمنعك من الحصول على الراحة التي تحتاجين اليها بشدة، لكن في الواقع الامر مرتبط بحالتك النفسية وبالطاقة التي تعبر في جسدك خلال أوقات محددة.

ففي اي ساعة تستيقظين ليلاً؟

الصورة رقم 1

ان كان موعد إستيقاظك هو بين التاسعة والحادية عشر ليلاً فأنت أصلاً تعانين قبل الخلود الى النوم. في الواقع تعانين كثيراً قبل الوصول الى مرحلة الهدوء العقلي والنفسي والجسدي التي تمكنك من الإستسلام للنوم. هناك بعض المسائل التي عليك مواجهتها، هذه المشاكل العالقة تقومين ومنذ مدة بتأجيلها وحان الوقت لحسمها كي تتمكن الطاقة من العبور بشكل سلس وبالتالي عدم الإستيقاظ يومياً.

الصورة رقم 2

إن كان موعد إستيقاظك هو بين الساعة الحادية عشر والواحدة بعد منتصف الليل فهذا يعاني انك تعانين من إنعدام الثقة بالنفس وبأنك تطلقين الاحكام القاسية بحق نفسك والاخرين.

الصورة رقم 3

إن كان موعد إستيقاظك هو بين الساعة الواحدة بعض منتصف الليل والثالثة فجراً فأنت تحملين الكثير من الغضب في داخلك كما انك تعانين من عذاب الضمير.

الصورة رقم 4

إن كان موعد إستيقاظك هو بين الساعة الثالثة والخامسة فجراً فأنت تعانين من الحزن والإكتئاب. لذا عليك اللجوء الى الأصدقاء والمقربين للحصول على الدعم العاطفي الذي يساعدك على تجاوز المرحلة الصعبة هذه.

الصورة رقم 5

ان كان موعد إستيقاظك هو بين الخامسة فجراً والسابعة صباحاً فهذا يعني انك تشعرين بأن عالقة في مكان ما في هذه الحياة. مشكلتك هي انك لم تتمكني من تحقيق أي تقدم أو تطور في حياتك منذ مدة، والشعور باليأس وكره الذات تسلل الى عقلك وقلبك. تشعرين بأنك فاشلة وتقارنين نفسك بالاخرين وتخرجين خاسرة بشكل دائم. يجب التحكم بهذه المشاعر السلبية وتعلم تقينات تساعدك على الإنطلاق بنهارك بطريقة أكثر إيجابية.
    share on whatsapp