إختر من الأقسام
مقالات وتحقيقات
'اللصّ الخفي' ينظّف المنازل ويختبئ بـ'رومية'!
'اللصّ الخفي' ينظّف المنازل ويختبئ بـ'رومية'!
المصدر : سمر يموت - لبنان 24
تاريخ النشر : الأربعاء ١٧ حزيران ٢٠١٩

ما إن اكتشفت الأجهزة الأمنية هوية سارق منزل عين جديدة، حتى نفض الأخير التهمة عنه زاعماً أنّه كان يومها موقوفاً في سجن رومية. ولدى التأكّد من إدارة السجن عن صحّة توقيف "المشتبه به" بتاريخ السرقة تبيّن أنّه أخرج من السجن قبل ثلاث سنوات وأنّ بصماته في المكان تشكل الدليل القاطع لإدانته.

حضرت المدعية ل.ف. الى مخفر عاليه، وأفادت أنّ منزلها الكائن في الطابق الثاني في محلة عين جديدة تعرّض للسرقة من قبل مجهول بواسطة الكسر والخلع، وأنّه فقد لها من الداخل تلفزيوناً و"ريسيفر" وفرن غاز وعدد من السجاد وعدة مطبخ كاملة وكهربائيات وأغراضاً أخرى وقدرت المسروق بمايتي مليون ليرة لبنانية.

وتبين من الكشف على منزل المدعية، أنّ باب المنزل تعرّض للكسر والخلع بواسطة ازميل وقارص، عثر عليهما على بعد حوالي مايتي متر من المنزل، وأنّ عناصر من مكتب الحوادث حضروا وعملوا على رفع البصمات من داخل المنزل، فكشفت الحافة العلويّة للمرآة الموجودة داخل غرفة النوم وجود بصمات للمتهم "هاني ب. (سوري الجنسية) فجرى توقيفه وأنكر ما أسند إليه زاعماً أنّه كان بتاريخ السرقة موقوفاً في سجن رومية.

لكن التحقيقات جزمت بأن المتهم كان بتاريخ السرقة خارج السجن، وقد عاد واعترف خلال محاكمته أمام محكمة الجنايات بصحة ما أسند إليه، وأضاف أنّه ملاحق بدعاوى أخرى موضوعها سرقة وأنّ آخر حكم صدر بحقه قضى بسجنه مدة 7 سنوات مع الأشغال الشاقة.

محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي عبدالرحيم حمود أنزلت بدورها عقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة مدة سبع سنوات بالمتهم على أن تحتسب مدة توقيفه.
  share on whatsapp