إختر من الأقسام
مخيمات | صيدا
المتورط بالفيديو المسيء لسوسان.. من المانيا الى عين الحلوة
المتورط بالفيديو المسيء لسوسان.. من المانيا الى عين الحلوة
المصدر : إي نيوز
تاريخ النشر : الجمعة ٢١ نيسان ٢٠١٩

وضعت مخابرات الجيش اللبناني يدها على قضية الفيديو المسيء لمفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان حيث باشرت تحقيقاتها بهذه القضية مع صاحب هذا الفيديو الفلسطيني خضر ابو غزالة الذي تم توقيفه من قبل الجيش بعملية امنية خاطفة في عمق حي الطوارىء داخل الحدود الشمالية لمخيم عين الحلوة .

وعلمت "اي نيوز" ان هذه القضية التي تفاعلت خلال اليومين الماضيين ولاقت استنكارا واسعاً في الأوساط الصيداوية، ستبقى محور اهتمام ومتابعة من قبل الجهات القضائية والأمنية المختصة لكشف كافة ملابساتها ومعرفة ما اذا كان هناك من محرض سواء كان فردا او جهة تقف وراء ما ساقه ابو غزالة من اساءة بحق المفتي سوسان، اقحم فيها ايضا اسم النائب بهية الحريري رغم ان مشكلته التي تحدث عنها هي انه كان يريد الحصول على دواء لعلاج والدته .

وبحسب مصادر متابعة للتحقيق لـ "إي نيوز"، فإن جهات التحقيق تركز على معرفة ما اذا كان هناك من رابط بين من يقف وراء هذا الفيديو وبين شخص آخر من الجنسية الفلسطينية مقيم في المانيا ويدعى محمد شحادة ويعرف بلقب " الأشتري " ويقوم بين الحين والآخر ببث فيديوهات مسيئة لبعض فاعليات المدينة ومن بينهم النائب الحريري والمفتي سوسان".

وما عزز هذا الاعتقاد مسارعة شحادة الى بث فيديو بعد انتشار فيديو ابو غزالة يستنكر فيه تحرك الفاعليات الصيداوية على خلفية إساءة الأخير للمفتي سوسان . وبالتالي يتم التحقق مما اذا كان هناك من يستغل هذين الشخصين وغيرهم لغايات واهداف سياسية. ولم تستبعد هذه المصادر ان يتم طلب تسليم شحادة عبر جهاز الانتربول من المانيا .

وبالعودة الى توقيف ابو غزالة والتحقيق معه فقد علمت اي نيوز" انه فور اخراجه من حي الطوارىء في عين الحلوة واقتياده الى احد المراكز العسكرية في المنطقة ، كان اول ما طلبه ابو غزالة من المحقق هو ان يحصل على نوع من الحبوب التي يتعاطاها قالاً " بدي دوا " وانه عثر بحوزته على وصفة طبية يحصل بواسطتها على " الترامال " وهو نوع من الحبوب المخدرة .
    share on whatsapp