إختر من الأقسام
إقتصاد وأعمال | لبنان
القروض السكنية... ماذا إن غابت طويلاً؟
القروض السكنية... ماذا إن غابت طويلاً؟
المصدر : mtv
تاريخ النشر : الجمعة ٢٢ أيار ٢٠١٨
وقّف المصارف عن إعطاء قروض سكنية مدعومة من مصرف لبنان أقامَ الدنيا ولم يُقعدها. حتى اللحظة يتصدّر هذا الأمر الإهتمام الإقتصادي للدولة والمواطن فيما تردّد في الآونة الأخيرة أن القروض عائدة قريباً... فما جديد هذا الملف؟

في هذا الإطار، يقول مدير عام المؤسسة العامة للإسكان روني لحود، لموقع mtv، إنّ "لا معلومات جدية حتى الآن عن إمكانية عودة القروض السكنية المدعومة" معتبراً أنها "بحاجة إلى قانون يدعم الفوائد من قبل الدولة في أسرع وقت ممكن وإلاّ ستتوقّف معها الدورة الإقتصادية برمّتها، بدءاً بعمليات الإستهلاك مروراً برخص البناء والـTVA...".

وتوجّه لحود إلى المعنيين بـ"صرخة وجع"، كما سمّاها، مُطالباً بـ"التحرّك قبل فوات الأوان خصوصاً مع انتخاب مجلس نواب جديد وما يتبعه من تشكيل الحكومة القادمة".

أيّ انعكاسات اقتصادية لوقف هذه القروض؟ يرى الخبير المالي وليد أبو سليمان، في حديث لموقع mtv، أنّ "القطاع العقاري شكّل خلال السنوات العشر الأخيرة حافزاً مهماً من أجل نمو اقتصادي ايجابي، وإذ به اليوم يشهد انتكاسةً جراء وقف القروض السكنية التي كانت محرّكاً أساسياً للقطاع".

وحذّر من "حالة انكماش عقاري متفاقم إن طال هذا الوضع لأنّ البديل الذي عوّض في مراحل سابقة عن إحجام الخليجيين عن زيارة لبنان هو العامل العقاري وبالتالي فإنّ الإقتصاد اللبناني لا يتحمّل هذه الإنتكاسة".

ولفت أبو سليمان إلى أنّ "الإغتراب اللبناني هو المتضرّر بالدرجة الأولى جراء انخفاض سعر برميل النفط وبفعل تراجع الإستثمار في لبنان، وبات ذوو الدخل المتوسّط مُهدَّدين بشكل مُباشر إذ ليس باستطاعتهم التملّك اليوم، إضافة إلى المواطن الذي كان يتقدّم بطلب للحصول على القروض السكنية بطبيعة الحال"، متمنياً "تشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن وإعادة النظر بالقروض للعام 2019".
    share on whatsapp