إختر من الأقسام
فلسطين المحتلة
إسرائيل تقرّ مشروع قانـــون منع الآذان
إسرائيل تقرّ مشروع قانـــون منع الآذان
المصدر : الديار
تاريخ النشر : الإثنين ٢٢ شباط ٢٠١٧
أقرت اللجنة الوزارية للاحتلال الاسرائىلي لشؤون التشريع الصيغة المعدلة لمشروع القانون الذي يحظر استخدام مكبرات الصوت في دور العبادة، المعروف اعلاميا بـ«قانون المؤذن».
وافادت اذاعة الاحتلال الاسرائىلي الرسمية بأنه من المتوقع ان يصوت «الكنيست» على مشروع القانون بالقراءة التمهيدية يوم الاربعاء 15 شباط.
وينص مشروع القانون على منع الآذان عبر مكبرات الصوت من الساعة الحادية عشرة ليلاً حتى الساعة السابعة صباحاً.
هذا وواصلت قواتُ العدو الصهيوني حملةَ الاعتقالات ضد الفلسطينيين في اَحياءِ القدسِ المحتلة ومناطقِ بيت ساحور وبيتَ لحم اضافةً الى نابلس والخليل في الضفةِ الغربية. في وقتٍ اقتحمَ مستوطنون صهاينةٌ المسجد الاقصى المبارك بحراسةٍ مشددةٍ من قواتِ العدو.
وفي مجال آخر، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن بلاده لا تسعى إلى التصعيد على حدودها، لكنها سترد على كل عملية قصف تستهدف أراضيها.
وفي تطرقه إلى إطلاق صواريخ على منتجع إيلات الواقع على شاطئ البحر الأحمر من قبل مسلحين في سيناء، قبل أيام، قال نتنياهو في اجتماع للحكومة الإسرائيلية: «في ضوء الأحداث الأخيرة مثل إطلاق النار على ايلات ومناطق أخرى، أود أن أشير إلى أن سياستنا في هذا الشأن واضحة جدا، سنرد بحزم وقوة على كل هجوم».
على صعيد آخر، أمرت محكمة الشؤون المحلية في مدينة حيفا، بإخلاء خزان الامونيا في غضون عشرة أيام، وذلك استجابة لالتماس قدمته بلدية حيفا وطالبت فيه بإغلاق الخزّان بناءً على تقرير يؤكد انه يهدد حياة آلاف المواطنين ويشكل خطرا على مليون شخص. وكان البروفيسور الإسرائيلي في الكيمياء من معهد الهندسة التطبيقية (التخنيون)، إيهود كينان، قد حذّر من احتمال تفكك خزان الأمونيا في خليج حيفا في أي لحظة.
وكان التقرير الذي أعده مجموعة من خبراء الكيمياء برئاسة البروفيسور «كينان» حذر من خطر وقوع عشرات الآلاف من القتلى في حال إصابة السفن التي توردها اسرائيل كل شهر تقريبا بمادة «الأمونيا» السامة إلى الخزان العملاق الموجود في خليج حيفا. وتدور في أروقة المحاكم الإسرائيلية قضية حول هذا الملف بين بلدية حيفا وإدارة خليج حيفا، اذ تطالب الأولى بوقف توريد هذه المادة، وإلغاء الخزان العملاق.
    share on whatsapp