إختر من الأقسام
متفرقات | صيدا
من أجل لقمة العيش.. ولو مغمّسة بالخطر
من أجل لقمة العيش.. ولو مغمّسة بالخطر
المصدر : رأفت نعيم - المستقبل
تاريخ النشر : الأربعاء ١٥ آب ٢٠١٨
ثمة مهن في هذا العالم قد تكلف محترفيها حياتهم نظراً لطبيعتها وظروفها التي تجعل العاملين فيها دائماً عرضةً للخطر.. ورغم ذلك تراهم متعلقين به مصرين على امتهانها ومستعدين لمواجهة هذا الخطر ولو كل يوم من أجل تأمين معيشة عائلاتهم.

من هذه المهن، تنظيف زجاج واجهات الأبنية الشاهقة الارتفاع عبر التدلي من أسطحها بواسطة الحبال والتأرجح بها يميناً ويساراً، نزولاً وصعوداً. كما هي الحال بالنسبة لهؤلاء العمال الذين تستقدمهم إحدى الشركات بناء لطلب زبائنها لتنظيف واجهات بعض الأبنية في صيدا.

طيلة ساعات متواصلة وتحت أشعة الشمس الحارقة يمضي هؤلاء العمال في إنجاز مهمتهم بكل جرأة واجسادهم كما أرواحهم معلقة بتلك الحبال.

المشهد الذي شهدته واجهة أحد المباني داخل الوسط التجاري لمدينة صيدا استوقف رواد السوق الذين راح بعضهم يتابع باهتمام ما يقوم به العمال المتدلون في الهواء من أجل لقمة العيش.. ولو مغمسة بالخطر.
    share on whatsapp