إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
بالصور: موظفو مستشفى صيدا الحكومي: خمسة أشهر بلا رواتب ومعظم الأقسام مقفلة.. فماذا تنتظرون؟
بالصور: موظفو مستشفى صيدا الحكومي: خمسة أشهر بلا رواتب ومعظم الأقسام مقفلة.. فماذا تنتظرون؟
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب
تاريخ النشر : الأربعاء ١١ أيلول ٢٠١٩

اطلق موظفو مستشفى صيدا الحكومي صرخة الى المعنيين لإنقاذ المستشفى من الاقفال ولوحوا ببدء اضراب مفتوح عن الطعام تضامناً زميلهم الممرض محمد مصطفى المضرب عن الطعام منذ ثلاثة ايام احتجاجا على عدم تقاضي الموظفين رواتبهم منذ اكثر من خمسة أشهر .

جاء ذلك خلال اعتصام نفذه موظفو المستشفى عند مدخلها بدعوة من لجنة متابعة الموظفين والعاملين فيها مناشدين رئيس الحكومة ووزيري الصحة والمال والفاعليات وضع حد لمعاناتهم ، والمجتمع المدني للتضامن معهم والوقوف بوجه ما وصفوه محاولة اقفال المستشفى التي تشكل متنفسا صحيا واستشفائياً للشرائح الشعبية والفقراء من ابناء المنطقة .

كاعين

وتحدث رئيس لجنة المتابعة لموظفي المستشفى خليل كاعين بإسمهم فقال" ربما للمرة رقم الف نجتمع عند مدخل المستشفى ، فمنذ خمسة اشهر وحتى اليوم لا نسمع الا وعودا ووعودا .. من وزارة الصحة الى وزارة المال الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء الى مجلس ادارة وادارة المستشفى والفاعليات انه خليلا يومين ستصرف للموظفين سلفة ومساهمة ومستحقات .. شهر يجر شهراً حتى مرّ علينا خمسة أشهر من دون رواتب ووصلنا الى حائط مسدود فالموظفون غير قادرين على المجيء والالتحاق بدوامهم لأنهم لا يملكون اجرة الطريق ، والمريض لا يحصل على حقه بسبب ضعف الامكانات والمقومات . المستشفى تعتبر مقفلة حكماً وبدون "جميلة حدا " وبدون دعوة من لجنة الموظفين والموظفين ، فقسم العناية الفائقة وقسم الأطفال والقسم النسائي وجزء من قسم العمليات والمختبر والأشعة اصبحت مقفلة فماذا ينتظرون؟.

واضاف: نحن اردنا من هذه الوقفة اليوم ان نناشد هذه المرة المواطنين والمجتمع المدني ليتضامنوا معنا لأننا ناشدنا السياسيين ولم يسمعنا أحد .. ولنقول ان عدم دفع الأموال يعني انهم يقولون بشكل غير مباشر اقفلوا المستشفى والفاعليات نوعا ما غير مهتمين .

وقال: ان لمستشفى صيدا الحكومي خصوصية بحكم موقعها الجغرافي وتستفيد منها الطبقات الشعبية والفقيرة من لبنانيين وفلسطينيين . نناشد الفاعليات والمجتمع المدني بأن يتضامنوا مع المستشفى وموظفيها .. وصلنا الى مرحلة ان موظفاً ممرضاً أعلن اضرابه عن الطعام لأنه غير قادر على تأمين القوت لأولاده وغير قادر على تأمين الدواء لإبنته المعوقة . اننا نتضامن مع محمد مصطفى المضرب عن الطعام منذ 3 ايام ولا احد يسأل. اليوم جئنا واستدنا اجرة الطريق لنوصل صرختنا ولندعو الناس لكي يضغطوا معنا . وحتى لا يصبح الخيار الذي اتخذه محمد مصطفى بالاضراب عن الطعام هو خيار الموظفين جميعاً. هذا برسم كل من لا يزال لديه ضمير وهذه آخر مناشدة للوزراء ولرئيس الحكومة وابن صيدا ان ينصفوا مستشفى صيدا الحكومي ويرسلوا الأموال اللازمة .

مصطفى

من جهته قال الممرض المضرب عن الطعام محمد مصطفى " اعلنت اضرابي عن الطعام لأنه منذ 6 اشهر لم نتقاضى رواتبنا والسبب الثاني ان هذه المستشفى التي تعتبر مستشفى جامعيا ومن اكبر المستشفيات الحكومية في الجنوب مهددة بالاقفال ، فإذا اقفلت سيموت الفقير على ابواب المستشفيات الخاصة .. لا ، لن تقفل مستشفى صيدا الحكومي الا "بعد ما تطلع روحي" .

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية