إختر من الأقسام
متفرقات | لبنان
فريق جامعة رفيق الحريري Heatechs يفوز بمسابقة 2018 Hult Prize
فريق جامعة رفيق الحريري Heatechs  يفوز بمسابقة 2018 Hult Prize
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الأربعاء ١٩ أيلول ٢٠١٨
فاز فريق جامعة رفيق الحريري " Heatechs " في المسابقة النهائية " Hult Prize National Competition  " للعام 2018 وحصل على  جائزة انشاء شركة ناشئة  Startup بقيمة 250.000 $ مقدمة من بنك لبنان والمهجر ومصرف لبنان الراعيين الرسميين للمسابقة في لبنان بهدف تشجيع الشباب اللبناني على اطلاق قدراتهم الإبداعية وتطوير أفكارهم لتحسين وطنهم وتحقيق المشاريع المتعلقة بالتكنولوجيا المتقدمة والمطلوبة في هذه المرحلة.

جاء ذلك خلال الاحتفال الذي اقيم في مجمع بيال في بيروت . وقد استحق فريق جامعة رفيق الحريري الذي يتألف من الطلاب" رباب كوثراني، جواد حيدر، روان غلاييني، وآدم شوفي" ومشاركة حسام متبولي والدكتورة نغم اسماعيل والدكتور رامي الخطيب، هذا الفوز بعد خوض سلسلة من مراحل التنافس الطويلة وبعد تأهله للمسابقة النهائية في حزيران الماضي.

وتبارى الفريق ضمن ستة فرق تأهلت للمرحلة النهائية والتي ضمت بالإضافة الى فريق جامعة رفيق الحريري "فريقين من الجامعة الأميركية في بيروت وفريق من الجامعة اللبنانية الأميركية وفريقين من جامعة بيروت العربية".

وقدم فريق  جامعة رفيق الحريريHeatechs   الفائز في المسابقة حلاً للتدفئة والتبريد عن طريق استخدام الطاقة المتجددة ومواد متطورة في تصنيع بطانيات للاجئين توفر تدفئة آمنة  بسعر بسيط ومن دون التعرض لمخاطر المواقد داخل الخيم. ويرتكز هذا المشروع على امكانية استخدام مواد في تخزين وتحرير كميات كبيرة من الطاقة الحرارية عند درجة حرارة ثابتة phase change material (PCM) عند مرورها في عملية انصهار او تجمد.

ويشير المدير المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة Hult Prize    أحمد الأشقر الى ان أهداف هذه المسابقة تشجيع الشباب ومنحهم  الفرص لإطلاق قدراتهم الإبداعية وتنفيذ مشاريعهم. وفي كل عام تقدم جائزة Hult تحد جديد للإبتكار لرواد الأعمال الاجتماعيين. والفرق التي تتمكن من الوصول إلى الجولة النهائية هي تلك التي تنجح في تطوير مفاهيم جديدة بالكامل من أجل التأثير على العالم بطريقة إيجابية. والتحدي الذي حددته مسابقة  Hult Prize للعام 2018 هو تسخير قوة الطاقة لتحسين حياة 10 ملايين شخص بحلول عام 2025.

وتم استقطاب أكثر من 35 خبيرا وموجهاً واستاذا ومدربا ومن أصحاب المشاريع ورواد الأعمال الى Hult Prize Accelerator  لمساعدة الفرق الستة على تحويل أفكارهم إلى مشاريع استثمارية جاهزة في غضون الأسابيع الستة التي سبقت المسابقة النهائية. واتى معظم هؤلاء الخبراء والمهنيين إلى بيروت للمرة الأولى لغرض وحيد هو تدريب ومساعدة الفرق الناشئة.

وكان الحفل النهائي لمؤسسة Hult Prize جزءا من الفعاليات الختامية  لمهرجان Change Maker الذي استضافه لبنان لأوّل مرّة برعاية رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ونظّم بدعم من مصرف لبنان وبلوم بنك وبالتعاون مع مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت، والذي يهدف إلى سدّ الفجوة بين الشباب والقطاع التعليمي من جهّة، وريادة الأعمال وتأثيرها عليهم من جهّة أخرى. وجمع على مدى يومين أكثر من 3000 شاب وصبيّة و200 صانع قرار و50 شركة رائدة لإنشاء شراكات واسعة النطاق في ما بينهم تحفّز على العمل والتقدّم نحو مجتمع أكثر استدامة. واستضاف الرئيس الحريري المشاركين على حفل عشاء في السراي الكبير بحضور عدد كبير من مديري الجامعات والطلاب الذين شاركوا في مسابقة  Hult Prize ووجوه فنية وثقافية واعلامية.

عرض الصور

    share on whatsapp