إختر من الأقسام
آخر الأخبار
أخبار دولية
بالصور: 'أدريان دريا 1' تتعقبها واشنطن وتظهر قرب ميناء سوري
بالصور: 'أدريان دريا 1' تتعقبها واشنطن وتظهر قرب ميناء سوري
المصدر : سبوتنيك
تاريخ النشر : الخميس ١٩ أيلول ٢٠١٩

أظهرت صور للأقمار الصناعية ناقلة النفط الإيرانية "أدريان دريا 1" قرب ميناء طرطوس السوري، رغم الجهود الأميركية لاحتجاز الناقلة، وفق ما اشارت وكالة "سبوتنيك" الروسية التي نقلت عن وكالة "أسوشيتد برس" قولها إن الناقلة ظهرت في صور للأقمار الصناعية حصلت عليها الوكالة صباح اليوم السبت من شركة "Maxar Technologies" الأميركية المتخصصة في تكنولوجيا الفضاء قرب الميناء السوري.

وكانت الناقلة “أدريان داريا1” قد اختفت في وقت سابق من الأسبوع الجاري من أجهزة التتبع التي تعمل بالأقمار الاصطناعية على مسافة ليست بعيدة عن الساحل السوري، وذلك وفقا لبيانات جمعتها وكالة أنباء "بلومبرغ"، ويعتقد أن الناقلة تحمل مليوني برميل من النفط.

وقالت "بلومبرغ" في وقت سابق إن آخر موقع معلوم للناقلة كان شرق البحر المتوسط بين قبرص والساحل السوري، وأضافت أن أحدث البيانات المتاحة تشير إلى أن الناقلة كانت ممتلئة بالنفط.

وبحسب "سبوتنيك"، تتشابه الصور التي حصلت عليها "أسوشيتد برس" مع صورة نشرها مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، للناقلة الإيرانية في وقت سابق اليوم السبت.

وقال بولتون في تغريدة عبر موقع "تويتر": "واهم من يعتقد أن ناقلة النفط الإيرانية، أدريان داريا 1، لم تتجه إلى سوريا".

وأضاف: "لن نرفع العقوبات عن إيران قبل أن تتوقف عن الكذب ونشر الإرهاب"، لافتا إلى أنه "من الممكن إجراء محادثات مع إيران".

وكانت تقارير إعلامية نشرت معلومات مفادها أن ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا 1" أفرغت حمولتها في ميناء سوري، إذ نشر موقع "ميدل إيست آي" البريطاي تقريرا حصريا، نقل فيه معلومات أن ناقلة النفط الإيرانية أفرغت نحو 55% من حمولتها في ميناء سوري.

يذكر أن سلطات جبل طارق البريطانية قد احتجزت الناقلة الإيرانية "غريس 1" (حاليا تسمى أدريان داريا 1)، التي ترفع علم بنما، في 4 يوليو/ تموز، للاشتباه في أنها تنقل النفط الإيراني إلى سوريا، متجاوزةً عقوبات الاتحاد الأوروبي. وكان على متن السفينة 28 من أفراد الطاقم، بمن فيهم مواطنون من الهند وباكستان وأوكرانيا.

وفي 15 آب الماضي، تم إطلاق سراح السفينة، لكن بعد يومين أصدرت محكمة أميركية أمرا بالقبض على الناقلة وطالبت بمصادرة كل النفط و995 ألف دولار على متنها، ورفضت سلطات جبل طارق الطلب.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية