إختر من الأقسام
الآن
متفرقات | لبنان
وزارة الصحة تسعى لتعزيز الصحة النفسية للموظفين في مكان العمل...'الضغوطات من الإدارة تؤدي للاكتئاب والقلق والإدمان'
وزارة الصحة تسعى لتعزيز الصحة النفسية للموظفين في مكان العمل...'الضغوطات من الإدارة تؤدي للاكتئاب والقلق والإدمان'
المصدر : الوكالة الوطنية للإعلام
تاريخ النشر : الأحد ٢٠ أيلول ٢٠١٩

أطلقت وزارة الصحة العامة حملة التوعية الوطنية الرابعة بعنوان "الصحة النفسية في مكان العمل"، حول الصحة النفسية التي أتت تحت شعار "ما تضيعو الفرصة"، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، المعهد العالي للأعمال "ESA"، "أبعاد"، منظمة "ACTED"، رابطة الموارد البشرية في لبنان، الهيئة الطبية الدولية، منظمة أطباء العالم و"سكون"، وذلك في احتفال رسمي أقيم في المعهد العالي للأعمال، حضره وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق ممثلا بالمدير العام للوزارة الدكتور وليد عمار، رئيسة الفريق الفني في منظمة الصحة العالمية الدكتورة إليسار راضي، نجاح جبق عقيلة وزير الصحة نجاح جبق، المدير العام بالوكالة للمعهد العالي للأعمال "ماكسانس ديو" ومدير البرنامج الوطني للصحة النفسية ربيع شماعي وحشد من المتخصصين والمستشارين في إدارة الرعاية الصحية والموارد البشرية وبناء القدرات والإستشارات الاستراتيجية وإدارة المشاريع.

كلمة وزير الصحة
وألقى الدكتور عمار كلمة وزير الصحة، أكد فيها أن "هذه الحملة تهدف الى إطلاق المبادرة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية في مكان العمل"، معتبرا ان "بيئة عمل غير صحية نفسيا، أي متسمة بالكثير من الضغوط والممارسات الإدارية والتنظيمية الضعيفة التي تؤثر على الصحة النفسية للموظفين، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالاضطرابات النفسية، لا سيما الإكتئاب والقلق وكذلك اضطرابات استخدام المواد المسببة للادمان. كما يمكن لبيئة عمل غير صحية نفسيا أن تزيد من التغيب والتنقل الوظيفي وأن تسبب انخفاضا في مستوى الإنتاجية ما يترجم خسائر اقتصادية ضخمة. وفي المقابل، يحقق مكان العمل حيث يوجد حرص على تعزيز الصحة النفسية وحمايتها، تحسنا كبيرا في الإنتاجية وعائدا أكيدا للاستثمار في التدخلات التي تحسن الظروف في مكان العمل".

ولفت الى أن "وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية طورا ميثاقا يحدد المبادئ والإجراءات الرئيسية التي يجب على أصحاب العمل تنفيذها إذا كانوا يريدون الإلتزام بحماية وتعزيز ودعم الصحة النفسية في مكان عملهم. ومن خلال توقيع أصحاب ومدراء العمل على هذا الميثاق يخطون خطوة أساسية نحو نجاح مؤسساتهم".


عودة الى الصفحة الرئيسية