إختر من الأقسام
آخر الأخبار
رياضة | عربي دولي
مشجع نوتنجام يشرح كيف حوله صلاح من كره الإسلام إلى مسلم 'قلبي أصبح بحالة أفضل' القصة كاملة
مشجع نوتنجام يشرح كيف حوله صلاح من كره الإسلام إلى مسلم 'قلبي أصبح بحالة أفضل' القصة كاملة
المصدر : الجول دوت كوم
تاريخ النشر : السبت ٧ تشرين أول ٢٠١٩

محمد صلاح ألهمني حقا، لدي تذكرة موسمية في نونتنجام فورست، ما زلت كما أنا يمكن أن أقول وأعلن إنني مسلم، هذا ما أخذته من محمد صلاح، أحب الالتقاء به لمصافحته وأقول له شكرا.

لا أعتقد أن زملائي يؤمنون إنني مسلم لأنني لم أتغير حقا، أنا فقط أعتقد أن قلبي أصبح بحالة أفضل، أحاول الآن تغيير عاداتي أيام المباريات، ففي الماضي كان الذهاب إلى الحانة ثم المراهنة وعقب نهاية اللقاء أعود إلى الحانة وأدرك إنني خسرت الكثير من الأموال.

يكون الأمر صعبا عندما تكون تعودت على مثل تلك الثقافة وهي جزء من كرة القدم بالنسبة للكثير من الناس.

أشعر بالحرج لقول ذلك، لكن آرائي حول الإسلام كانت تتمحور أن من يعتنقونه متخلفين ورجعيين ولا يريدوا الاندماج مع العالم وأن يكونوا في موقع الحكم، كان لدي كراهية للمسلمين.

عندما كنت في المرحلة السادسة من الدراسة كنت أبحث عن شخص ألقي عليه اللوم بسبب مصائبي، لسوء الحظ حصل المسلمون على الجزء الأكبر من ذلك اللوم، واكتشفت سريعا الصفحات اليمينية وأُرسل لي الكثير من الدعاية ضد الإسلام.

وعلى الرغم من تلك الأفكار السيئة عن الإسلام لكنني لم أكن لأقول هذا أبدا لمسلم، رغم إنني لم أعرف أي منهم في تلك المرحلة، وفي النهاية غيرت دراستي عن الشرق الأوسط في جامعة ليدز كل شيء.

كان علينا أن نقوم ببحث وفكرت في أن أفعل شيئا مختلفا، ووجدت معلمي يسألني "ماذا عن أغنية محمد صلاح؟".

وهنا وصلت أخيرا إلى السؤال "محمد صلاح، هدية من الله، هل يشمل أداء صلاح ما يحارب الإسلاموفوبيا في وسائل الإعلام والسياسة؟".

تشتمل أغنية جمهور ليفربول على جزء يقول: "إن سجل عددا آخر من الأهداف فسأتحول إلى الإسلام" ودخلت تلك الجملة إلى قلبي مباشرة.

كنت طالبا نموذجيا، ذهبت إلى مدينة مختلفة للدراسة وأعيش حياة الطلاب، وكانت هذه أول مرة التي أعرف فيها أي شيء عن الإسلام بطريقة أكاديمية.

منحتني الجامعة فرصة للقاء الكثير من الطلاب من السعودية، كنت أظن إنهم أشرار يحملون السيوف، لكنهم من أجمل الناس الذين قابلتهم، المفاهيم التي كانت لدي حول الدول العربية اختفت تماما.

محمد صلاح كان أول شخص مسلم أتعلق به، أرى كيف يعيش حياته وكيف يتحدث إلى الناس، في أحد الأيام التقط صورة مع مشجع ليفربول الذي أصيب بكسر في أنفه أثناء مطاردته لالتقاط صورة معه، أعرف أن بعض اللاعبين الآخرين سيفعلون الأمر ذاته، لكن الآن أنت تتوقع ذلك من صلاح دائما.

في الجامعة قابلت العديد من الطلاب المصريين وعندما اكتشفوا إن بحثي كان يتمحور حول "محمد صلاح، هدية من الله" كانوا يتحدثون معي لساعات عنه وعن مدى روعته وما الذي فعله من أجلهم، لقد أفسد مليون مصري صوته في الانتخابات وصوتوا لصالحه ليكون رئيسا لهم.

أخبرني أحد المصريين الذين تحدثت إليهم إن ما يفعله صلاح يوضح ماهية المسلم، وإنه يتبع الإسلام بشكل صحيح، كان ذلك الشخص يعتقد أن صلاح جعل الناس يحبون المسلمين مرة أخرى.

عندما يسجل صلاح هدفا أعتقد أنه يسجل من أجل الإيمان، عندما فاز بدوري أبطال أوروبا قلت لصديقي هذا انتصار للإسلام، بعد كل هدف له يسجد صلاح ويكشف عن رمز إسلامي جدا للعالم، كم من الناس يشاهدون الدوري الإنجليزي كل أسبوع؟ الملايين على مستوى العالم يشاهدون ذلك.

لقد أظهر لي صلاح إنه يمكنك أن تكون طبيعيا ومسلما –إذا كانت هذه هي العبارة الصحيحة- يمكن أن تكون نفسك بشكل حر، إنه لاعب رائع ويحظى باحترام من قبل مجتمع كرة القدم، وهذا ما يمكن أن تفعله كرة القدم بالنسبة لي.

عندما يقرأ الناس القرآن أو يقرأون حول الإسلام فإنهم يرون شيئا مختلفا لا يظهر في وسائل الإعلام، أنا جديد على المجتمع الإسلامي وما زلت أتعلم، نعم الأمر صعب لأنه تغيير أسلوب حياة.

الآن ماذا يمكن أن أقول لبن القديم قبل الإسلام؟ أود أن أصفعه لأكون صادقا، وسأقول له: "كيف تجرؤ في التفكير بهذا الشكل عن أناس متنوعين؟ يجب أن تبدأ في التحدث مع الناس وأن تطرح الأسئلة فنحن نعيش في مجتمع متعدد الثقافات والأديان والجنسيات".

في الموسم الماضي كان مشجعو تشيلسي يغنون "صلاح مُفجر"، وكانت هذه هي المرة الأولى لي عبر وسائل مواقع التواصل الاجتماعي التي أستخدمها بشكل صحيح لقد كنت غاضبا مما يقال عنه، نعم أحب المزاح في كرة القدم لكنني أعرف متى تكون الأمور غير صحيحة.

الآن أقول للأطفال المسلمين: "لا تخافوا من الذهاب إلى مباريات كرة القدم"، أعتقد أن تلك المسألة يجب أن ننظر إليها من كلا الجانبين.

كنت أخاف من فقدان أصدقائي لأنني أنظر إليهم مثل إخوتي، والآن حصلت على خُمس سكان العالم كإخوة وأخوات بعد أن أصبحت مسلما.

يجب علينا أن نفصل المجتمع عن باقي الأشياء، يجب أن نلعب كرة القدم ونذهب لمشاهدتها، يجب أن ندرك إننا نتشارك العالم سويا، وأفضل متحدث عن ذلك هو محمد صلاح.


عودة الى الصفحة الرئيسية