إختر من الأقسام
الآن
متفرقات | لبنان
برعاية الرئيس الحريري 'الشركة الدولية للمعارض IFP ' و'اليمن غروب -YMN Group ' ينظمان 'المعرض الدولي الأول للتغليف والتعبئة والطباعة والورق- 4P East Med' من 15 الى 18 تشرين الأول الجاري
برعاية الرئيس الحريري 'الشركة الدولية للمعارض IFP ' و'اليمن غروب -YMN Group ' ينظمان 'المعرض الدولي الأول للتغليف والتعبئة والطباعة والورق- 4P East Med' من 15 الى 18 تشرين الأول الجاري
المصدر : رأفت نعيم
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٣ تشرين أول ٢٠١٩

تشهد العاصمة اللبنانية بيروت خلال الفترة من 15 الى 18 تشرين الأول الجاري حدثاً هو الأول من نوعه وحجمه في لبنان في عالم صناعة التغليف والتعبئة والطباعة والورق بمبادرة من ابن مدينة صيدا الأستاذ محمد اليمن ، حيث تنظم الشركة الدولية للمعارض" Group IFP " بالتعاون مع مجموعة "اليمن غروب -YMN Group " المعرض الدولي الأول في لبنان للتغليف والتعبئة والطباعة والورق - 4P East Med " برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري تحت عنوان "Embrace The Future" والذي يفتتح في "سي سايد ارينا "– ستاند D18 في 15 الجاري الساعة 4 عصراً .

الإعلان عن المعرض جاء خلال حفل استقبال اقامته "الشركة الدولية للمعارض" في فندق هيلتون في بيروت وحضره جمع كبير من الشخصيات وممثلي مصانع وشركات ومؤسسات متخصصة بالتغليف والتعبئة والطباعة والورق .

وتقدم الحضور "المدير العام لوزارة الصناعة داني جدعون ممثلا وزير الصناعة وائل ابو فاعور، رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين ورئيس الاتحاد العربي لصناعة الورق والطباعة والتغليف الدكتور فادي الجميل، المستشارة التجارية في السفارة المصرية في لبنان منى وهبي، المفوض التجاري لوكالة التجارة الايطالية فرانشيسكا زادرو ، والمستشار الاول في سفارة بنغلاديش عبد الله المامون ، والمسؤول التجاري في سفارة فنزويلا بيدرو انريكي مارتينيز، العضو المنتدب لمجموعة اليمن والشريك الاستراتيجي للمعرض محمد اليمن، مدير ليبان باك نبيل الجميل، المنسق الوطني لبرنامج UNIDO فاضل برو، والمدير العام لمجموعة IFP البير عون الى جانب حشد من رجال الاعمال واهل الصحافة والاعلام.

عون

بعد النشيد الوطني تحدث ألبير عون فشكر "كل من اسهم في قيام هذا المعرض"، مشددا على أن "الصناعة ورجال الاعمال في لبنان يشكلان الرافعة الاساسية التي تعطي الامل بالتقدم والنمو".وقال: "إن هذا المعرض بنسخته الاولى يضم أكثر من 100 عارض لبناني ودولي من 9 بلدان منها 3 أجنحة دولية لكل من مصر والصين وبنغلادش، سيعرضون خلاله آخر التقنيات والابتكارات التي تم التوصل اليها في مجالات الطباعة، الورق والتغليف والتعبئة. كما ان هذا المعرض سيشكل فسحة أساسية لتبادل الخبرات بين العارضين ومعرفة احتياجات سوق بلدان شرق المتوسط ومتطلبات المستهلكين".
وأشار الى أن "4P East Med " سيستصيف مؤتمرا متخصصا برعاية وزير الصناعة وائل ابو فاعور يشارك فيه اخصائيون في المجالات التي سيتناولها المعرض"، آملا بأن "يحظى هذا الحدث بالصدى الايجابي الذي يستحقه". داعيا "جميع المتخصصين والمهتمين في مجال الصناعة المحلية والدولية الى تسجيل زيارتهم مجانا على www.4peastmed.com والاستفادة من المجالات التي يتيحها امامهم".

اليمن

وتحدث ممثل "اليمن غروب " محمد اليمن فاستعرض فيها بداية الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان فقال" الوضع صعب - السوق مش حرزان- ما في شغل بالبلد - ما في مصاري - خلينا نخلصّ باللي نحنا فيه". كصناعي لبناني هيدا بيعني " بدنا نوسع سوقنا - بدنا نخلق الشغل - بدنا نشتغل لو بلا مصاري- بدنا ندبر راسنا" . وهذا هو السبب الذي يجمعنا هنا اليوم . معرض 4Pهو مبادرة في هذه الظروف الصعبة من شركة IFP لتنشيط قطاع الطباعة والتغليف والذي كشركة" اليمن غروب " لم نستطع الا ان نكمل التزامنا تجاه صناعتنا ومبادئنا لنكوّن شراكة إستراتيجية مع المنظم لمساعدة انجاح المعرض هذه السنة وكل سنة".

واضاف " ان وجود كل عارض هذه السنة هو تأكيد لهذا الإلتزام وهو أكبردليل على أننا قادرون على ان نتكيف مع التحديات التي لا تنتهي ، فكيف لوكان هناك بدلا من التحديات محفزات؟!. نحن في مجموعة " اليمن غروب " نحاول ان نحقق أهدافنا وان نتجاوز التحديات من خلال زيادة التصدير مع المحافظة على وجودنا في السوق المحلي. وكلما وجدنا فرصا إستثمارية نستغلها ونؤسس وحدات إنتاج في الخارج".

واشار اليمن الى انه مع نهاية الشهر الحالي سيتم افتتاح خط إنتاج" Packaging & Labeling " في دولة قطر وان إداراتها وإدارة مواردها سيكون من لبنان الأمر الذي ساعد ويساعد بالمحافظة على فرص عمل وخلق أخرى .وقال" كما ركزنا على إنشاء صناعات مكملة لصناعاتنا لنكون اكثر قرباً من المستهلك واخرها كان معمل إنتاج العبوات البلاستيكية IML. واننا نحاول ان نستفيد من موقع لبنان الجغرافي والتسهيلات الجمركية مع الدول الأوروبية لإنشاء شراكات مع مراكز ابحاث أوروبية لإضافة ميزات على خطوط إنتاج الكرتون واللايبل لخلق منتجات جديدة وإعادة بيعها في الأسواق المحلية والخارجية . ومن أكثر المحاولات نجاحاً دمج التكنولوجيا مع صناعتنا لإيجاد حلول وأسواق جديدة ولولا الإنفتاح على التعاون والشراكة ما كان يمكن أن ننجح. واستطعنا ان نؤسس مع زبائن لفواتير خجولة شراكة نستطيع القول اليوم انها على طريق تغيير شكل السوق العالمي لبطاقات المعايدة".

واعلن اليمن عن أنه سيتم خلال معرض 4P إطلاق برنامج" SEERS " وهو منصة مبنية على دمج التشفير والذكاء الإصطناعي بالطباعة لحماية المستهلك من البضاعة المزورة والسوق السوداء بالاضافه لميزات متعددة، السوق بحاجه إليها اليوم .

وهبة

وشكرت منى وهبة " IFP Group " على "دورها الرائد في قطاع المعارض الذي بات يشكل منصة استراتيجية لجمع رجال الاعمال وتبادل الخبرات فيما بينهم"، لافتة الى "وقوف بلادها الى جانب لبنان على كل المستويات، حيث يوجد تكامل بين لبنان ومصر بدل التنافس".وأكدت أن "وزير التجارة والصناعة المصري هو الذي شدد على أهمية مشاركة بلاده الكبيرة في هذا المعرض في هذا التوقيت بالذات للدلالة الى وقوف مصر الى جانب هذا البلد العزيز وحرصها على استمرار التعاون معه على مختلف الاصعدة ولا سيما الصناعة والابتكار"، منوهة بـ"الدور الكبير الذي تلعبه الشركة الدولية للمعارض في مصر، بما يخدم مصلحة البلدين".

الجميل

من جهته، أشار فادي الجميل الى أن "صناعة الورق تعود لتأخذ أهميتها في لبنان والعالم، فالورق يعيد اعتباره ليساعد في ترويج معظم المنتجات"، لافتا الى "دور لبنان الطليعي في الشرق ومنذ عقود على صعيد الصناعة"، موجها "تحية من القلب الى الصناعيين الذين وصفهم بالأبطال لقدرتهم على الاستمرار والابتكار رغم كل الصعاب"، مشيرا الى "الحضور المميز الذي تتمتع به الصناعة اللبنانية في المنطقة وعدد من بلدان العالم".

جدعون

من ناحيته، قال ممثل وزير الصناعة داني جدعون "إن موضوع التغليف والتعبئة، يشمل ثلاث ركائز علينا التركيز عليها من الآن وصاعدا وهي التدوير والفن والابتكار، فلم يعد كافيا أن نقول "صنع في لبنان" علينا أن نقول "ابتكر في لبنان"، فالعالم يتجه نحو الابتكار والمنافسة واكبر صراعات العالم حاليا قائمة على التكنولوجيا من خلال تخفيف الهدر في مصادر الطاقة والمواد الاولية والتلوث".

واضاف: "إن الشريك الطبيعي والضروري واليومي للوزارة هو جمعية الصناعيين ونحن ندرك تماما ان الصناعة تعاني اليوم مثل أي قطاع آخر، وعلى الرغم من ذلك سنستمر في الابتكار والتصنيع الا أن المشاكل الاقتصادية والاجتماعية تكون حافزا للتغيير والتطوير والابتكار". معتبراً "إن إقامة المعارض بحد ذاتها تبقى غير كافية إذا لم يواكبها تحفيز أو ابتكار لامور أخرى".

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية