إختر من الأقسام
آخر الأخبار
متفرقات | صيدا
بالصور..اللقاء الصيداوي: نؤكد على دعم الحراك الشعبي واحتضانه واستمراره حتى تحقيق أهدافه
بالصور..اللقاء الصيداوي: نؤكد على دعم الحراك الشعبي واحتضانه واستمراره حتى تحقيق أهدافه
تاريخ النشر : الخميس ٢١ تشرين أول ٢٠١٩

عقد مساء اليوم الجمعة 16/10/2019 لقاء في مركز معروف سعد الثقافي في صيدا للفاعليات والقوى السياسية والهيئات الاهلية والنقابية والاقتصادية والاجتماعية.

شارك في اللقاء الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد، ورئيس بلدية صيدا السابق الدكتور عبد الرحمن البزري، والسيد علي الشريف رئيس جمعية تجار صيدا، والمهندس عمر دندشلي نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب، والدكتور جودة الدادا رئيس رابطة أطباء الاسنان في صيدا والجنوب، إضافة إلى ممثلين عن الحراك الشعبي في ساحة الاعتصام في صيدا، وممثلين عن قوى سياسية وهيئات نسائية وشبابية ونقابية وأهلية واقتصادية وفاعليات سياسية واجتماعية.

وقد وجه المشاركون في اللقاء التحيات النضالية الحارة إلى الانتفاضة الشعبية العارمة والمستمرة في مختلف المناطق اللبنانية، والتي أكدت على وحدة اللبنانيين من كل الانتماءات والطوائف في وجه سلطة العجز والفشل والفساد.

وأكد المشاركون على تأييد المطالب المشروعة التي يرفعها المنتفضون رفضاً للرسوم والضرائب الجائرة التي تفرض على ذوي الدخل المحدود، ومن أجل استعادة أموال الدولة المنهوبة، واعتماد نهج سياسي واقتصادي واجتماعي مختلف عن النهج السائد الذي قاد لبنان إلى شفير الهاوية والانفجار. كما أكدوا على الهدف الأساسي للمنتفضين الذين يتحركون من أجل إنقاذ لبنان وإيصاله إلى بر الأمان.

ونوه المجتمعون بالدور الطليعي لمدينة صيدا وشبابها وأهلها وكل أبناء الجوار في الانتفاضة الشعبية التي تعبر عن الهوية الوطنية للمدينة، كما نوهوا بالمستوى الحضاري لتحركات المنتفضين. وأكدوا على دعم هذا الحراك، وعلى احتضانه واستمراره حتى تحقيق أهدافه.

وشدّدوا على حق المواطنين بالتعبير الحر والتحرك بالأساليب الديمقراطية، وأكدوا على الطابع السلمي للحراك الشعبي، وعلى رفض أي تعرض للأملاك العامة أو الخاصة قد تقدم عليه عناصر دخيلة على جسم الحراك.

وفي الوقت نفسه رفض المشاركون في اللقاء التعرض للمتظاهرين والمعتصمين بأي شكل من الأشكال، كما أعربوا عن رفضهم لممارسات التوقيف والاعتقال، وطالبوا بإطلاق سراح كل المعتقلين على الفور.

عرض الصور


عودة الى الصفحة الرئيسية