إختر من الأقسام
آخر الأخبار
مقالات وتحقيقات
أوراق الـ20 ألف الجديدة تثير بلبلة بين اللبنانيين.. هذا سبب إصدارها بهذا التوقيت
أوراق الـ20 ألف الجديدة تثير بلبلة بين اللبنانيين.. هذا سبب إصدارها بهذا التوقيت
المصدر : لبنان 24
تاريخ النشر : السبت ٢٣ تشرين ثاني ٢٠١٩

أثار قرار مصرف لبنان أمس وضع أوراق جديدة من فئة العشرين ألف بلبلة، في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية الناتجة عن شح الدولار، وقرار وكالة "موديز" خفض تصنيف لبنان من من Caa1 إلى Caa2 ووضعه قيد المراقبة لمزيد من الخفض في الأشهر الثلاثة المقبلة.

في حديث مع "لبنان 24"، نفى الخبير الاقتصاي غازي وزني أن يكون القرار مرتبطاً بالورقة الإصلاحية التي أعلن عنها رئيس حكومة تصريف سعد الحريري؛ نصت الورقة على تخفيض مدفوعات الفائدة على الدين الحكومي بالليرة من نحو 5500 مليار ليرة الى 1000 مليار ليرة، عبر نقل الكلفة من الموازنة العامة الى ميزانية مصرف لبنان، إذ كان سيعمد مصرف لبنان إلى طباعة نحو 4500 مليار ليرة لتسديد الفارق (يعُد هذا الإجراء تضخمياً). كما شدد وزني على أنّ هذا الإجراء لن يؤدي إلى زيادة التضخم، مبيّناً أنّ حجم الكتلة النقدية الإجمالية بالليرة لن يزيد ولن ينقص.

وأوضح وزني أنّ قرار مصرف لبنان يعود إلى سبييْن:

استهلاك الأوراق النقدية من هذه الفئة بسبب كثرة الاستعمال (اهترائها وتمزقها...).
ارتفاع الطلب في أواخر الشهر الفائت على الأوراق النقدية، فزادت الحاجة إليها بسبب صرف الشركات لرواتب الموظفين واتجاه البعض إلى سحب المال من الحسابات لتخزينه في منازلهم.
كما أكّد وزني أنّ هذا الإجراء طبيعي ولا ينطوي على طبع أوراق جديدة، مشيراً إلى أنّ عدداً كبيراً من دول العالم تتخذه بين فترة وأخرى.

ماذا أعلن المصرف المركزي أمس؟
أعلن مصرف لبنان أنه سيضع في التداول اعتبارا من تاريخ أمس 6/11/2019 اوراقا نقدية جديدة من فئة ال /20,000/ ل.ل ( عشرون الف ليرة لبنانية) بتاريخ اصدار جديد هو 1/1/2019، وذلك الى جانب الاوراق النقدية المتداولة حاليا من الفئة ذاتها.

وأكد في إعلام للجمهور، أن السمات الجديدة للاوراق النقدية التي ستوضع في التداول تشمل على الوجه الامامي الورقة لجهة اليسار، خيط أمان متطور بنفسجي اللون تظهر فيه ثلاثة اجزاء تتضمن علامات هي عبارة عن حرفي "ل.ل" تتحرك في اتجاه معاكس لحركة الورقة وتوضع الاوراق النقدية الجديدة في التداول الى جانب الاوراق المتداولة حاليا من فئة ذاتها.


عودة الى الصفحة الرئيسية