إختر من الأقسام
آخر الأخبار
سياسة | لبنان
مصادر قريبة من الحريري: الكرة ليست أبداً في ملعبه
مصادر قريبة من الحريري: الكرة ليست أبداً في ملعبه
تاريخ النشر : السبت ٧ تشرين ثاني ٢٠١٩

قالت مصادر قريبة من رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري لـ«الجمهورية» إنّ ‏‏«على الجميع أن يدركوا أنه لم يطلق موقفه الرافض تشكيل حكومة تكنوسياسية، ليعود ويتراجع ‏عنه، بل هو ثابت على هذا الرفض، وقراره أن لا يكرر التجارب السابقة التي ثبت فشلها كلها ‏وأدّت الى ما وصلنا اليه اليوم، وخصوصاً جرّاء المداخلات غير الواقعية، التي كان يقدم عليها ‏البعض بتجاوز كل الصلاحيات والاعتبارات».‏

واشارت المصادر الى «أنّ هناك من يصرّ على عدم رؤية ما حصل منذ نزول اللبنانيين الى ‏الشوارع، ويصرّ أيضاً على البقاء في الدوران داخل الحلقة نفسها التي أدّت الى تفاقم المشكلة».‏

ولفتت الى «أنّ الحريري لا يهرب من المسؤولية، كما يحلو للبعض ان يقول، بل هو كان وما ‏يزال يؤكد استعداده لتحمّل المسؤولية بما يخدم لبنان ومصلحة اللبنانيين، وبالتأكيد هو ليس ‏مستعداً لتحمّل مسؤولية ما قد يؤدي الى الإضرار بالبلد، وإبقاء الازمة بتفاقمها على ما هي عليه. ‏وتبعاً لذلك، فإنّ طرحه تشكيل حكومة اختصاصيين يراه السبيل الأسلم لوضع البلد على سكة ‏الانقاذ، الذي يقول الجميع إنهم يريدونه. وهو بهذا الطرح لا يلبّي فقط مطالب الحراك الشعبي، ‏بل يلبّي بالدرجة الاولى مطلب الشريحة الواسعة من اللبنانيين التوّاقين للخروج من الأزمة».‏

ومن هنا، تضيف المصادر، فإنّ الكرة ليست أبداً في ملعب الحريري، بل هي في ملعب من يريد ‏إبقاء الاوضاع على ما هي عليه».‏

وعن مستقبل العلاقة بين «التيارين الازرق والبرتقالي، قالت المصادر القريبة من الحريري: ‏‏«في الاساس لم يكن هدف الحريري سوى الوقوف على علاقة جيدة مع الجميع بلا استثناء، الّا ‏انّ الوضع مع «التيار الوطني الحر» ورئيسه فاق حد الاحتمال، ومن هنا جاء البيان الأخير ‏الصادر عن المكتب الاعلامي للرئيس الحريري ليضع النقاط على الحروف».‏


عودة الى الصفحة الرئيسية