إختر من الأقسام
آخر الأخبار
أخبار دولية
فيديو جديد للحظة إسقاط الطائرة الأوكرانية من كاميرا مثبتة على سطح مبنى سكني
فيديو جديد للحظة إسقاط الطائرة الأوكرانية من كاميرا مثبتة على سطح مبنى سكني
المصدر : عربي بوست
تاريخ النشر : الأربعاء ٢٩ كانون ثاني ٢٠٢٠

نشرت صحيفة The New York Times الثلاثاء، 14 يناير/كانون الثاني 2020، لقطاتٍ مصوّرة جديدة، تُظهر إطلاق القوات الإيرانية لصاروخين على طائرة الركاب الأوكرانية التي سقطت وقُتل جميع من كان على متنها.

الصحيفة أشارت إلى أن الفيديو الجديد تم تصويره بكاميرا أمنية مثبثة على سطح مبنى في قرية بدكانة، القريبة من مطار طهران، وتُظهر اللقطات إطلاق صاروخ في البداية استهدف الطائرة مباشرة، وبينما كانت تحاول العودة إلى مطار طهران أُطلق صاروخ ثانٍ بعد 30 ثانية من سابقه، وضرب الطائرة من جديد.

الصاروخان أُطلقا من منشأة عسكرية إيرانية تبعد نحو 12 كيلومتراً عن الطائرة، وبحسب الصحيفة فإن أياً من الصاروخين لم يُسقط الطائرة على الفور، بل يُظهر التسجيل المصور أن الطائرة شبّت فيها النار وعادت صوب المطار.

كانت الصحيفة الأمريكية قد نشرت بعد يوم من إسقاط الطائرة مقطع فيديو يُظهر لحظة إصابتها بصاروخ أطلقته القوات الإيرانية، وتسبّب الفيديو بمزيد من الضغوط على إيران لبيان حقيقة ما جرى.

في البداية أنكرت طهران بشدة مسؤوليتها عن الحادثة، وقالت إن خللاً فنياً أصاب الطائرة وأسقطها، لكن في النهاية اعترفت إيران بأن قواتها أسقطت الطائرة الأوكرانية عن طريق «الخطأ»، وتوعد رئيسها حسن روحاني بمحاسبة المسؤولين عنه، وقدّم اعتذارات عمّا حصل.

جاء سقوط الطائرة الأوكرانية بعد دقائق فقط من إقلاعها من مطار طهران، فيما كانت إيران في حالة تأهب كبير لرد عسكري أمريكي مُحتمل، بعد ساعات من إطلاق طهران صواريخ على أهداف أمريكية بالعراق، رداً على قتل واشنطن للقائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني في العراق، وكانت القوات الإيرانية تراقب سماءها خشية هجوم بالطائرات.

احتجاجات في إيران
أسفر سقوط الطائرة عن مصرع 82 إيرانياً، و11 أوكرانياً، و10 من السويد، و4 من أفغانستان، و3 ألمان، بالإضافة إلى 3 من المملكة المتحدة.

أثار إنكار السلطات الإيرانية، ثم اعترافها بإسقاط الطائرة موجةً احتجاجات جديدة واسعة في إيران، وقالت وكالة الأناضول إن المحتجين -الذين خرجوا في مدن عدة- طالبوا بمحاسبة واستقالة جميع المسؤولين عن الإهمال الذي أدّى إلى إسقاط الطائرة الأوكرانية.

أطلق المحتجون هتافات من قبيل: «كذبتم على الشعب طوال 3 أيام»، و «الاستفتاء سبيل خلاص الشعب»، و «قتلوا 1500 شخص في شهر نوفمبر/تشرين الثاني (في إشارة إلى قمع الاحتجاجات في ذلك الشهر)»، فضلاً عن هتافات أخرى تطالب باستقالة المرشد الأعلى علي خامنئي.

كانت إيران قد قرّرت، السبت 11 يناير/كانون الثاني 2020، إرسال الصندوق الأسود الخاص بطائرة الركاب الأوكرانية المنكوبة إلى فرنسا لقراءته، في الوقت الذي تتعرض فيه لانتقادات دولية بسبب إسقاط الطائرة، ومطالبة أوكرانيا لطهران بدفع تعويضات لعائلات الضحايا.


عودة الى الصفحة الرئيسية