إختر من الأقسام
صحة وطب
تحذير: انتهت حياتها …نتيجة اتباعها وصفة كوكتيل في الإنترنت
تحذير: انتهت حياتها …نتيجة اتباعها وصفة كوكتيل في الإنترنت
المصدر : The Guardian | النهار
تاريخ النشر : الأحد ٢١ حزيران ٢٠١٨
في حادثة مأسوية توفيت ابنة الـ 15 عاماً بعد مزج الكحول مع مشروب الطاقة نتيجة اتباعها وصفة كوكتيل في الإنترنت.

عُثر على الفتاة في منزلها في سيدني مساء الجمعة، وعلى الفور نُقلت الى مستشفى الأطفال في Wetmead لكنها توفيت بعد 3 أيام من الحادثة.

وجدت الشرطة أثناء قدومها الى المنزل، زجاجة كحول الى جانب مشروبات الطاقة التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، وقد تحرك المسعفون الى منزل والديها عند الساعة 9:30 مساءً. وقال مسؤول الشرطة في املنطقة روب كريتلو إن “المزج بين المشروبات الكحولية وشراب الطاقة التي تحتوي على المنشطات هو بحدّ ذاته مشروب سام”.

وبالرغم من ان التحقيقات ما زالت في مراحلها الاولى، إلا انها كشفت ان الفتاة استعانت بوصفة في الانترنت وطبقتها مخلفة وراءها فاجعة مأسوية.

العائلة في صدمة مدمرة بالكامل بعد وفاة ابنتهم المحبوبة، أسئلة كثيرة يطرحونها دون ايجاد الجواب الشافي، رحلت فجأة وبطريقة غير متوقعة. وفي انتظار التحقيقات، تشدد الشرطة على رسالة واحدة “عدم الوثوق بكل ما تقرأه على الانترنت والمخاطرة في صحتك بتجربة وصفات والمعلومات التي تحصل عليها عبر الانترنت”.

مخاطر صحية حقيقية

دراسات كثيرة شددت على خطورة مشروبات الطاقة على جسم الإنسان، ولا سيما انها تسبب اختلالاً في انتظام دقات القلب. فما صحة ذلك؟ وكيف يُفسر الطب ما جرى مع لانا وتأثير مشروبات الطاقة على القلب وربما الوفاة؟

أكدت طبيبة القلب رنا قسطه أنه “بات معروفاً ان المنبهات ومشروبات الطاقة تؤثر في تسارع دقات القلب وتُسبب دقات قلب غير منتظمة. تختلف انواع عدم انتظام دقات القلب منها ما هو خطير ومنها ما هو عابر، لذلك لا يمكننا التعميم في هذه المسألة”.

برأي قسطه ان “مشروبات الطاقة قد تسبب خللاً في انتظام دقات القلب، لكنها لن تكون السبب الوحيد في حدوث مضاعفات او وفاة. علينا ان نعرف ان هناك استعداداً داخلياً عند الشخص من شأنه ان يؤثر سلباً على صحة قلبه، فكيف اذا اجتمع السببان في حالة واحدة. لا يوجد تفسير طبي واحد لما جرى لأننا نجهل تفاصيل ما جرى فعلياً مع هذه الشابة، لكن لا يمكننا ان ننكر تأثير مشروبات الطاقة على القلب. لذلك لا يحق لنا التعميم لكننا نشدد دائماً على عدم الإكثار من هذه المشروبات والاكتفاء كما هي حال المنبهات (القهوة – النسكافيه) بكوب واحد.

نوبات قلبية مفاجئة

من جهة اخرى، أكدت دراسة أجراها باحثون نشرت تفاصيلها في مجلة Canadian Journal of Cardiology ان مشروبات الطاقة تؤدي إلى مشاكل في القلب خصوصاً لدى المراهقين.

وأكد أطباء القلب في مدريد أنَّه “يمكن المرء تناول عبوة واحدة في اليوم فقط”، محذرين من خطر الإفراط في استهلاكها وخلطها مع الكحول أو المخدرات. وأضافوا “إن المشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من مادة الكافيين، قد تؤدي إلى حدوث نوبات قلبية مفاجئة، وعدم انتظام في دقات القلب لدى الشباب الأصحاء أو الذين يعانون من مشاكل في القلب”.

وأكَّد الباحثون أنَّ “مشروبات الطاقة غالباً ما تحتوي على كميات عالية من الكافيين. لذا، لا يفضَّل شرب أكثر من عبوة واحدة في اليوم، ومن الضروري تجنب استهلاكه قبل ممارسة الرياضة أو أثناءها”.

وقد أظهرت البحوث السابقة أنَّ مشروبات الطاقة تحوي كمية كبيرة من مادة الكافيين التي تغير أسلوب دقات القلب مما يمكن أن يزيد من خطر التعرض لأزمات قلبية قاتلة. كما حذرت من الإفراط في استهلاكها جنباً إلى جنب مع الكحول أو المخدرات الأخرى، ما قد يؤدي إلى آثار ضارة، بما في ذلك الوفاة”.

يشار إلى أنَّ عبوة واحدة من مشروب الطاقة (250 مليليتراً) تحوي على 80 ملغ من مادة الكافيين، وهذا ما دفع منظمة الصحة العالمية العام إلى الدعوة للتقيد بإجراءات بيع مشروبات الطاقة للأطفال.
    share on whatsapp