إختر من الأقسام
متفرقات فلسطينية
الجماعة الاسلامية تستقبل اللجنة السياسية الفلسطينية العليا
الجماعة الاسلامية تستقبل اللجنة السياسية الفلسطينية العليا
تاريخ النشر : الجمعة ٢٤ نيسان ٢٠١٧
تطور الأوضاع في مخيم عين الحلوة والاتفاق الفلسطيني الذي وضع حداً للاشتباكات المسلحة عنوان اللقاء الذي جمع وفد اللجنة السياسية الفلسطينية العليا مع نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود بحضور مسؤول ملف المخيمات في اللجنة السياسية أحمد الحبال في مركز الجماعة في صيدا.
أبو عرب:
تحدث باسم الوفد اللواء صبحي أبو عرب فشكر الجماعة الإسلامية بشخص الدكتور بسام حمود على موقفهم الداعم للإجماع الفلسطيني وحرصهم على أمن واستقرار المخيم كما على تواصلهم الدائم من أجل المساعدة في التوصل إلى الحلول التي تخدم المصلحة الفلسطينية العليا ومصلحة صيدا التي نحرص على أمنها كما نحرص على أمن المخيم.
د. بسام حمود:
من ناحيته جدّد د. بسام حمود موقف الجماعة الداعم للإجماع الفلسطيني ولإنتشار القوّة الأمنية في كل أرجاء المخيم كمرجعية أمنية وحيدة لضبط الأمن والاستقرار كما أكد على دعم المبادرة الأخيرة التي توصلت إلى وقف اطلاق النار لأن من أولوياتنا تقديم الحلول السلمية على الأعمال العسكرية حرصاً على سلامة الناس وممتلكاتهم وحرصاً على هذا المخيم ورمزيته كعاصمة للشتات وحق العودة.
كما أكد مجدداً على العلاقة التي تربط صيدا بمخيم عين الحلوة الذي نعتبره حي من أحياء المدينة وأي إخلال أو توتير ينعكس على صيدا والعكس صحيح وهذا ما عشناه في هذه الأيام العصيبة التي مرت والتي أدت إلى ما يشبه حالة الشلل التام في المدينة.

عرض الصور

    share on whatsapp